"علماء المسلمين" يؤيد "عاصفة الحزم" ويحمل الحوثيين المسؤولية

الاتحاد دعا إلى توخي الحذر في استهداف مواقع "الانقلابين" كيلا يسقط ضحايا مدنيون

الاتحاد دعا إلى توخي الحذر في استهداف مواقع "الانقلابين" كيلا يسقط ضحايا مدنيون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-03-2015 الساعة 14:39
الدوحة - الخليج أونلاين


أعلن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين تأييده للعملية العسكرية التي يشنها تحالف عربي إسلامي في اليمن، داعياً التحالف بقيادة السعودية إلى توخي الحذر في أثناء توجيه ضرباته ضد مواقع الحوثيين الذين وصفهم بـ"الانقلابيين"؛ خشية وقوع ضحايا من المدنيين.

وعبر الاتحاد، في بيان أصدره الجمعة، ووصل "الخليج أونلاين" نسخة منه، عن دعمه للشرعية في اليمن متمثلة في خيار الشعب اليمني، ورئاسته المنتخبة، مؤكداً "حق الحكومة اليمنية الشرعية في مطالبة الدول العربية والإسلامية بالتدخل للتصدي للبغاة الحوثيين وانقلابهم الغاشم".

الاتحاد، في بيانه الذي جاء مذيلاً بتوقيع رئيسه العلامة يوسف القرضاوي وأمينه العام علي القرداغي، طالب التحالف العسكري بقيادة السعودية باستعادة الحقوق من "الانقلابيين" وتسليمها إلى أصحابها، "على أن يتوقف القتال إذا أذعن الحوثيون إلى الحق، وعادوا إلى الرشد، واندمجوا في الشعب كما تندمج سائر الفئات".

وحمل البيان جماعة الحوثيين المسؤولية الكاملة عن ما آلت إليه الأوضاع في اليمن، "بعد رفضهم العديد من دعوات الحوار (...) واستمرارهم في محاولة فرض الهيمنة على أغلب محافظات ومدن اليمن بقوة السلاح".

إلى جانب ذلك، دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين التحالف العربي الإسلامي، الذي يشن عملية "عاصفة الحزم" إلى المحافظة على أرواح المدنيين من أبناء اليمن عند استهدافهم المواقع العسكرية ومواقع تمركز "قوات الانقلاب العسكري الحوثي".

وحذر الاتحاد، في السياق نفسه، من "المشاريع الإقليمية التي تسعى للتوسع في الأراضي العربية والإسلامية شرقاً وغرباً، بلا وجه حق، الأمر الذي يدفع الأمة الإسلامية إلى توحيد جهودها واتحادها"، كما حذر "الأمة العربية والإسلامية من كل النزعات والدعوات التي تدعو إلى تمزيق الأمة على أساس عرقي أو لغوي أو مذهبي".

مكة المكرمة
عاجل

السعودية | الملك سلمان: ستستمر المملكة في التصدي للتطرف والإرهاب والقيام بدورها القيادي والتنموي في المنطقة بما يزيد من فرص الاستثمار

عاجل

السعودية | الملك سلمان:من أولوياتنا في المرحلة القادمة مواصلة دعمنا للقطاع الخاص السعودي وتمكينه كشريك فاعل في التنمية