علماء: "عاصفة الحزم" تضع حداً لأطماع إيران

وصف بعضهم العملية بـ"المشروع العسكري العربي الإسلامي لوضع حد للأطماع الإيرانية بالمنطقة"

وصف بعضهم العملية بـ"المشروع العسكري العربي الإسلامي لوضع حد للأطماع الإيرانية بالمنطقة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-03-2015 الساعة 18:23
الرياض- الخليج أونلاين


تفاعل العديد من العلماء المسلمين عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مرحبين بـعملية "عاصفة الحزم"، التي أطلقها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ضد انقلاب الحوثيين في اليمن، صباح الخميس، حيث وصف بعضهم العملية بـ"المشروع العسكري العربي الإسلامي، لوضع حد للأطماع الإيرانية بالمنطقة".

وكان من أوائل المتفاعلين مع العملية منذ انطلاقها، صباح الخميس، الداعية السعودي سلمان العودة، إذ غرد قائلاً: "موقف شجاع ومنتظر.. اللهم اجعل عواقبه حميدة، واكفِ بلادنا وبلاد اليمن شر الأشرار وكيد الفجار وما اختلف به الليل والنهار يا قوي يا عزيز".

وتابع العودة: "السنة في هذا الظرف بحاجة ماسة إلى التسامي عن الخلافات والاتفاق على الأهداف العليا المشتركة".

بدوره قال الداعية السعودي الدكتور سعد البريك: "عاصفة الحزم مشروع عربي إسلامي عسكري لإيقاف اللعبة الأمريصفوية، عشر دول في مواجهة التدمير الإيراني في الخليج وإيران أحقر من الشيطان يوم عرفة".

وأضاف: "عاصفة الحزم التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز، مشروع ميلاد جديد للردع والتضامن العربي الإسلامي".

الدعية السعودي الشيخ محمد العريفي، وصف "عاصفة الحزم" بالقرار الحكيم، متهماً الحوثيين بأنهم "أفسدوا وقتلوا الناس"، وقال في تغريدة له: "عاصفة الحزم قرارٌ حكيم من رجل حكيم، حازمٌ من حازم، ربّ انصر جنودنا على الفئة الباغية، وأيّدهم واحفظهم وسدد رميهم".

واعتبر العريفي أن "الحوثيين أفسدوا، قتلوا الناس، دمروا المساجد، خرّبوا دور القرآن، أهانوا المصاحف، سرقوا، نهبوا، فكان لا بد من عاصفة الحزم"، على حد قوله.

وأيد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العملية على لسان أمينه العام، الدكتور علي القره داغي، الذي قال عبر تغريدة له: "نؤيد العمليات العسكرية التي تقودها الدول الخليجية ضد الانقلابيين الحوثيين البُغاة، وذلك لتحرير اليمن من الانقلاب الغاشم على الثورة والشرعية".

ودعا الداعية الكويتي نبيل العوضي بالنصر لـ"عاصفة الحزم" بالقول: "عاصفة الحزم، أسأل الله أن تعصف بأهل البغي والعدوان وأن تكون برداً وسلاماً على الآمنين، اللهم وفقهم وسدِّد رميهم".

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قد وجه ببدء عملية "عاصفة الحزم" في اليمن، الخميس، عند الساعة الـ12 ليلاً بتوقيت الرياض، ضد الحوثيين الذين قاموا بانقلاب عسكري في الحادي والعشرين من سبتمبر/أيلول الماضي، سيطروا بموجبه على العاصمة اليمنية صنعاء.

وأعلنت عملية "عاصفة الحزم" أن أجواء اليمن منطقة محظورة، ويشارك في العملية 10 دول؛ من بينها دول الخليج، باستثناء عُمان.

ورحبت السعودية بمشاركة المجتمع الدولي في العملية، "التي بدأت بتحقيق أهدافها بعد دقائق من انطلاقها"، في حين رحبت مصر والأردن والمغرب وباكستان والسودان بالمشاركة فيها.

مكة المكرمة