على وقع أحداث اليمن.. صفحة جديدة في العلاقات السعودية الإيرانية

العلاقات السعودية الإيرانية تبدأ مرحلة جديدة

العلاقات السعودية الإيرانية تبدأ مرحلة جديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-09-2014 الساعة 00:26
طهران- الخليج أونلاين


اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، محادثاته مع نظيره السعودي سعود الفيصل، في نيويورك، التي جاءت على وقع الأحداث الجارية في اليمن، بأنها تفتح فصلاً جديداً في العلاقات بين البلدين، وتأتي في مسار إرساء السلام والأمن الدولي ومصالح الأمة الإسلامية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به ظريف عقب اللقاء الذي استغرق ساعة، اليوم الأحد، في نيويورك بمناسبة مشاركتهما في اجتماعات الدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وقال: "باعتقادي ووزير الخارجية السعودي، إن هذا اللقاء سيشکل فصلاً جديداً في العلاقات بين البلدين"، مضيفاً: "نأمل بأن يكون هذا الفصل الجديد مثمراً في مسار إرساء السلام والأمن الإقليمي والعالمي، وصون مصالح جميع الشعوب الإسلامية في العالم".

من جانبه، صرح وزير الخارجية السعودي إثر اللقاء بأنه "من منطلق إدراك أهمية وحساسية هذه الأزمة والفرصة المتاحة لمواجهتها، نعتقد أننا يمكننا، من خلال اغتنام هذه الفرصة، وتجنب الأخطاء السابقة، تحقيق النجاح في مواجهة هذه الأزمة الحساسة جداً".

وكان الفيصل قد وجه دعوةً إلى ظريف، قبل أشهر، لزيارة السعودية وإجراء محادثات فيها، غير أن ظريف اعتذر عن عدم تلبية الدعوة، لتزامنها مع إحدى جولات المفاوضات بين إيران والغرب حول البرنامج النووي الإيراني.

ويأتي عقد هذا اللقاء في الوقت الذي نشهد فيه اليوم ما اعتبره مراقبون انقلاباً عسكرياً من قبل جماعة الحوثي ضد الدولة، أسفر عن السيطرة على جميع المرافق السيادية والحيوية فيها في غضون وقت قصير قبيل التوقيع على اتفاق بين الرئاسة اليمنية والحوثيين، دون التوافق على الملحق الأمني للاتفاقية.

مكة المكرمة