عون يتودد للأسد ويشرعن تدخل "حزب الله" بسوريا

عون: تعامُلنا مع الأسد محدود (أرشيفية)

عون: تعامُلنا مع الأسد محدود (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-04-2018 الساعة 17:40
بيروت - الخليج أونلاين


قال الرئيس اللبناني ميشال عون إنه يعتبر بشار الأسد رئيساً شرعياً لسوريا في الوقت الراهن، وإنه ليس أمامه سوى التعامل معه، لافتاً إلى أن "حزب الله" ليس حليفاً ثقيلاً، وأن أعضاءه لبنانيون في نهاية الأمر.

وأوضح عون، وهو حليف حزب الله، في مقابلة مطولة على محطة (Tv5) الفرنسية، أن العلاقات بين بيروت ونظام الأسد محدودة في الوقت الراهن، لكنه لا يملك خيارات أخرى سوى التعامل معه.

وتابع: "حزب الله ليس حليفاً ثقيلاً، وأفراده لبنانيون يعيشون في قراهم على الحدود مع إسرائيل للدفاع عنها وعن لبنان، ولم يهاجموا أبداً إسرائيل؛ بل حرروا جنوب لبنان من الاحتلال"، مضيفاً: "مقاومة الاحتلال هي التي أنشأت حزب الله".

وبرر عون مشاركة "حزب الله" في الحرب السورية رغم نأي لبنان بنفسه عنها، بقوله: إن "الإرهابيين من تنظيم داعش وغيره كانوا يتسللون إلى شمال لبنان واحتلوا مناطق في شرقه، وهناك حصلت مواجهات عسكرية مع حزب الله، وبعدها تطورت الحرب وأخذت منحى إرهابياً صرفاً عاناه اللبنانيون".

اقرأ أيضاً:

عون: علاقة لبنان بالسعودية عادت إلى ما كانت عليه

وتابع: "من هنا انخرط لبنان في مواجهة دولية ضد الإرهاب؛ لأن الخشية كانت أيضاً من الأنظمة التي ستحكم إذا ما انتصر الإرهابيون".

وأوضح الرئيس اللبناني أن انخراط حزب الله في الحرب السورية "أتى بعد أن تحولت هذه الحرب إلى حرب إقليمية اشترك فيها 84 بلداً، ومن الطبيعي أن يعود الحزب إلى لبنان قريباً بعد انتهاء الحرب".

وأكد: "سيتم إحلال السلام في سوريا بعد أن تقلّص وجود الإرهابيين هناك إلى جيوب صغيرة. السلطة في لبنان تمارس سيادتها على الأراضي اللبنانية بشكل تام ومن دون أي تدخل من حزب الله. كما أنه لم يبادر إلى مهاجمة إسرائيل، وبالتالي فهو يلتزم بالاستقرار والسلام في لبنان".

وكان تورّط حزب الله في سوريا واحداً من أهم عوامل الصراع عامي 2013 و2014، فمنذ بداية 2013 عمل مقاتلو الحزب علناً وبأعداد كبيرة على الحدود بعد أن ظل وجودهم سرياً خلال 2011 و2012.

ولا يظهر أثر تورّط حزب الله في سوريا بساحة المعركة وحسب؛ بل وفي لبنان أيضاً، حيث تصاعدت التوترات الطائفية وأدت إلى تقويض الأمن والاستقرار.

وخسر الحزب خلال مشاركته إلى جانب الأسد، الكثير من جنوده وسقط عدد كبير من قادته قتلى خلال المعارك.

مكة المكرمة
عاجل

رويترز: وزير الخارجية الفرنسي يقول إن بلاده ستقرر قريباً فرض عقوبات على خلفية مقتل خاشقجي