غارات أمريكية جديدة لاستعادة سد الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-08-2014 الساعة 07:41
الموصل-الخليج أونلاين


شنت الطائرات الحربية الأمريكية سلسلة غارات جديدة على مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الموصل، في محاولة لاستعادة السيطرة على سد المدينة الاستراتيجي الذي استولى عليه التنظيم مطلع الشهر الجاري.

وأعلنت القيادة الأمريكية الوسطى أن طائرات أمريكية شنت، مساء السبت (08/16)، 9 غارات جوية على مقاتلي "الدولة الإسلامية" قرب مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، وسد الموصل في محافظة نينوى، شمالي العراق.

وأوضحت القيادة في بيان نُشر على موقع وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) "أن الغارات نفذتها طائرات أمريكية مقاتلة وأخرى بدون طيار، وحققت أهدافها بنجاح؛ حيث دمرت أو ألحقت أضراراً بأربع حاملات أفراد مدرعة، وثماني مركبات مصفحة، ومركبتين من طراز همفي"، لافتاً إلى أن "كل الطائرات غادرت المناطق التي جرى قصفها بأمان".

من جانبها نقلت رويترز عن القيادة المركزية الأمريكية "سنتكوم" قولها: إن "كل الهجمات استهدفت دعم الجهود الإنسانية في العراق وحماية الأفراد والمنشآت الأمريكية هناك".

وأفادت وسائل إعلامية أن اللواء عبد الرحمن كوريني، القيادي في قوات البيشمركة، قد أعلن في وقت سابق، السبت (16/ 08)، أن القوات الكردية "استعادت السيطرة على الجزء الشرقي من السد بدعم جوي أمريكي".

وإثر استيلاء "الدولة الإسلامية" على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى شمالي العراق في يونيو/ حزيران الماضي، أثار تقدمها السريع إلى حدود إقليم كردستان العراق قلق بغداد والمجتمع الدولي.

وعلى خلفية ذلك، بدأت طائرات أمريكية منذ الـ 8 من شهر أغسطس / آب الجاري شن غارات على أهداف تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، بعدما أصدر الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"، توجيهات بهذا الخصوص، معللة ذلك بتهديد مقاتلي التنظيم "المصالح الأمريكية وإقليم كردستان العراق المستقر"، وكذلك "استهدافهم للأقليات".

وسقط سد الموصل، وهو أكبر سدود العراق، في يد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في وقت سابق من الشهر الجاري، وحالياً تسعى قوات من البيشمركة (جيش إقليم كردستان العراق) إلى استعادة السيطرة عليه بغطاء جوي أمريكي.

السيطرة على هذا السد، الذي يقع على نهر دجلة، تمنح مقاتلي "الدولة الإسلامية" القدرة على إغراق المدن وقطع إمدادات المياه والكهرباء الحيوية.

وتعهد أوباما الخميس الماضي (14/ 08)، بمواصلة توجيه ضربات جوية لحماية منشآت أمريكية بالعراق، فيما دعا العراقيين إلى الاتحاد لهزيمة من وصفهم بـ"المتشددين"، وعلى الصعيد نفسه أعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أن بلاده ستواصل طلعاتها الجوية للاستطلاع فوق شمال العراق، في محاولة لمنع حصول أي هجمات جديدة يشنها مسلحو "الدولة الإسلامية" ضد الأقليات.

مكة المكرمة