غارات التحالف استهدفت معمل غاز.. و"الدولة" يرد بـ"الحراري"

التحالف استهدف خلال الأيام السابقة مصادر تمويل التنظيم كمصافي النفط

التحالف استهدف خلال الأيام السابقة مصادر تمويل التنظيم كمصافي النفط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-09-2014 الساعة 09:30
دمشق - الخليج أونلاين


أغارت طائرات تابعة للتحالف الدولي فجر اليوم الاثنين على عدد من الأهداف الحيوية التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة"، منها معمل غاز "كونيكو" بدير الزور و"المطاحن" بمنبج بريف حلب، عدا عن أهداف عدة بالرقة، فيما رد التنظيم ولأول مرة بإطلاق صاروخ حراري صوب الطائرات المهاجمة، دون جدوى.

استهداف معمل "كونيكو" للغاز

وقال النشطاء إن طيران التحالف شن غارة على معمل غاز "كونيكو" قرب بلدة خشام شرقي محافظة دير الزور.

وأوضح النشطاء لـ "الخليج أونلاين" أن "استهداف معمل غاز كونيكو لم يصب خطوط الغاز أو الآبار أو وحدة التحكم، بل مبانٍ سكنية جنوب شرقي المعمل"، مضيفين أنه "تجري الآن عملية تفريغ خزانات الغاز من قبل وحدة عمليات الطوارئ في المعمل".

وأضافوا أن "عدداً من حراس المعمل الواقع تحت سيطرة تنظيم داعش أصيبوا في الغارة، لكن لم يتأكد سقوط قتلى بعد".

ولفتوا إلى أن "معمل غاز كونيكو هو أكبر معامل الغاز في سوريا، وسيطرت عليه فصائل المعارضة مع معظم مساحة الريف الشرقي بدير الزور قبل نحو عامين، قبل أن تسقط تلك المنطقة بيد تنظيم الدولة منذ أكثر من شهرين".

وأشاروا إلى أن "المعمل له أهمية حيوية، خاصة أنه يغذي عدة محطات لتوليد الكهرباء في البلاد، والتي تنتج الكهرباء لنحو ربع مساحة سوريا".

وتخوّف النشطاء من "أزمة غاز كبيرة إثر الضربة لمعمل كونيكو الحيوي، والذي يغذي محطات عدة لتوليد الكهرباء في البلاد، والتي تنتج الكهرباء لنحو ربع مساحة سوريا"، وفقاً للنشطاء.

قصف منبج

واستهدف طيران التحالف فجر اليوم، معمل المطاحن في مدينة منبج بريف حلب، وهي أكبر مستودع للحبوب وأكبر صوامع في المناطق المحررة في محافظة حلب والشمال السوري عموماً.

وأفاد شهود عيان لـ "الخليج أونلاين"، "أن ألسنة اللهب تشتعل في المطاحن والحرائق كبيرة جداً"، وأضافوا أن "المساكن في المطاحن اتخدتها داعش مقراً لها".

وأكدوا أن المطاحن ما زالت تعمل ولم تقصف من قبل لوجود تفاهمات بحيث تبقى محيدة عن الصراع لخدمة الشعب، رغم تعاقب الإدارات عليها.

وفي منبج أيضاً، قال نشطاء: إن "طيران التحالف دمر صباح اليوم مقر "الحسبة" (الحراج سابقاً) على طريق جرابلس" والتابع لتنظيم "الدولة الإسلامية"، مؤكدين أنه "دمر بالكامل"، وأن عدداً من عناصر تنظيم "الدولة" قد قضوا في القصف.

ورجح نشطاء "وقوع ضحايا مدنيين في قصف طيران التحالف على منبج كموظفي وعمال المطاحن الذين يعملون على مدار 24 ساعة بورديات مستمرة، وكذلك مساجين مدنيين في مقر الحسبة اعتقلوا لأسباب مثل التشبه بالنساء والتدخين" على حد وصف النشطاء.

وأشار ناشط طلب عدم الكشف عن اسمه لـ "الخليج أونلاين" أنه أحصى منذ فجر اليوم أكثر من 15 غارة على مدينة منبج شنتها طائرات التحالف.

تجدد قصف الرقة

على صعيد متصل، جددت طائرات التحالف غاراتها على مواقع عدة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة الرقة، فيما أكد نشطاء انقطاع التيار الكهربائي عن كامل مدينة الرقة وريفها.

وشنت طائرات التحالف غارات على أطراف مدينتي الرقة استهدفت مراكز للتنظيم بقرية "السحل"، و"رطلة" وقرى وبلدات أخرى.

وأكد النشطاء لـ "الخليج أونلاين" بأن "طيران التحالف استهدف مطار الطبقة الذي يسيطر عليه التنظيم بأكثر من ثماني غارات"، وأفادوا بـ "تصاعد الدخان بشكل كثيف من المطار حيث تتناوب طائرتان على قصف المطار".

وقال النشطاء إن التحالف شن "عدة غارات على مراكز التنظيم في جنوبي مدينة تل أبيض الحدودية، مستهدفين مدرسة "عين عروس" التي يتخذها التنظيم مقراً له، ما أدى لتدميرها بالكامل.

"داعش" يرد بصواريخ حرارية.. لأول مرة

من جانبه، ردّ تنظيم "الدولة الإسلامية" على قصف مواقعه بإطلاق صواريخ حرارية ضد طيران التحالف.

وأكد نشطاء للخليج أونلاين أن "داعش رد بإطلاق عدة صواريخ حرارية على طيران التحالف، لكن دون جدوى"، وفق تعبيرهم، لافتين إلى أنها المرة الأولى التي يستخدم فيها التنظيم الصواريخ الحرارية هناك.

مكة المكرمة