غارات جوية تقتل 25 مدنياً بالرمادي غربي العراق

لم توضح المصادر الجهة التي قامت بالقصف

لم توضح المصادر الجهة التي قامت بالقصف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-07-2015 الساعة 10:17
بغداد - الخليج أونلاين


قالت مصادر إعلامية إن 25 مدنياً قتلوا وأصيب أكثر من 30 آخرين، الأحد، بغارات على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق. ولم توضح المصادر فيما إذا كان التحالف الدولي هو من قام بالقصف أم طيران الجيش العراقي.

ويأتي ذلك بعد ساعات من استعادة تنظيم "الدولة" السيطرة على منطقتي البوسودة ومنطقة الكناطر شمال قضاء الكرمة القريبتين من مناطق "حزام بغداد".

وجاءت سيطرة التنظيم على المنطقتين بعد معارك عنيفة مع قوات الجيش ومليشيا الحشد الشعبي، غنم خلالها عناصر التنظيم صواريخ حرارية نوع "كورنيت" المضادة للدبابات والمدرعات وعدداً كبيراً من الأسلحة والعتاد تركتها قوات الجيش بعد انسحابها، حسب ما ذكر ضابط برتبة مقدم في الجيش للأناضول، أمس.

من جهتها أفادت مصادر طبية عراقية، السبت، بارتفاع عدد قتلى قصف للجيش العراقي على أحياء بمدينة الفلوجة والمناطق المجاورة لها غربي العراق، إلى 47 شخصاً من المدنيين، من بينهم أطفال ونساء.

ويشن التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية غارات على مواقع تنظيم "الدولة" بطلب من الحكومة العراقية، فيما يتهم التحالف بإلقاء صواريخه على مدنيين في مناطق سيطرة "الدولة"، كالموصل والحويجة والأنبار.

ويسيطر "الدولة" على مساحات واسعة من شمالي وغربي العراق حيث الأكثرية السنية، منذ صيف العام الماضي، وتدور هناك معارك عنيفة بين عناصر التنظيم المتشدد وبين القوات العراقية ومقاتلين متحالفين معها من العشائر السنية والحشد الشعبي.

مكة المكرمة