غارات روسية تقتل 40 مدنياً في سوريا

40 مدنياً قتلوا في قصف مقاتلات روسية سوقاً تجارياً بمدينة "كفربطنا" بريف دمشق

40 مدنياً قتلوا في قصف مقاتلات روسية سوقاً تجارياً بمدينة "كفربطنا" بريف دمشق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-12-2015 الساعة 20:10
دمشق - الخليج أونلاين


قتل عشرات المدنيين في قصف لمقاتلات روسية ومقاتلات النظام السوري على غوطة دمشق الشرقية وريف حمص الشمالي، جنوبي ووسط سوريا.

وأفادت مصادر محلية للأناضول، أن 40 مدنياً قتلوا في قصف مقاتلات روسية سوقاً تجارياً بمدينة "كفربطنا"، وأحياء سكنية في بلدة "جسرين"، بغوطة دمشق الشرقية.

وأضافت المصادر أن القصف تسبب بدمار كبير للمنازل والمحال التجارية، مشيرةً إلى أن نحو 10 جثث احترقت بالكامل، ولم يُعرف أصحابها.

في السياق ذاته، قتل 11 مدنياً، وأصيب أكثر من 10 آخرين، في قصف المقاتلات السورية مدينة "تلبيسة"، الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حمص الشمالي، وسط سوريا.

وأفادت مصادر في المدينة للأناضول، أن بين القتلى 4 أطفال، من جراء القصف، مشيرة إلى دمار كبير سببه القصف في المكان الذي استهدفه.

وأوضحت المصادر أن المدينة تعرضت لقصف مدفعي من حواجز قوات النظام المحيطة بها، بينما كانت فرق الدفاع المدني تعمل على رفع الضحايا والجرحى من تحت الأنقاض.

يشار إلى أن الطيران الروسي قتل مئات المدنيين، منذ بدء عملياته في سوريا قبل أكثر من شهرين، وذلك بحسب تقارير حقوقية.

وجدير بالذكر أنَّ الأزمة السورية دخلت منعطفاً جديداً عقب بدء روسيا مهاجمة مدن وبلدات ومواقع في سوريا.

وتقول موسكو إن تدخلها العسكري إلى جانب النظام السوري، "يستهدف مواقع تنظيم داعش"، الأمر الذي تنفيه كل من واشنطن وعواصم غربية وقوى المعارضة السورية، التي تقول بدورها إن أكثر من 90% من الأهداف التي تقصفها المقاتلات الروسية لا توجد فيها تنظيمات إرهابية، وإنما تستهدف المدنيين، وفصائل المعارضة، ومواقع للجيش للحر.

مكة المكرمة