غرق مركب المهاجرين يطيح بوزير الداخلية التونسي

وزير الداخلية التونسي لطفي براهم

وزير الداخلية التونسي لطفي براهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-06-2018 الساعة 17:17
تونس – الخليج أونلاين


أعلنت الحكومة التونسية، اليوم الأربعاء، إقالة وزير الداخلية لطفي براهم من منصبه، وذلك على خلفية مصرع 60 شخصاً إثر غرق مركب للمهاجرين غير الشرعيين، الأحد الماضي.

وقال بيان لرئاسة الحكومة إن رئيس الوزراء يوسف الشاهد أقال براهم بعد 3 أيام من غرق مركب مهاجرين قبالة سواحل تونس، في حادث فُقد فيه العشرات من المهاجرين.

وكان الشاهد قد انتقد "عدم انتباه" القوات الأمنية لتجمُّع نحو 180 مهاجراً أبحروا في مركب متهالك، واجتازوا الحدود البحرية للبلاد باتجاه إيطاليا.

وفي حصيلة شبه نهائية، أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، أمس الثلاثاء، أن غرق قارب للمهاجرين، قبل يومين، قبالة سواحل جزيرة "قرقنة" التونسية، أسفر عن مصرع 60 شخصاً، وفقدان 52 آخرين.

اقرأ أيضاً:

تونس.. البحر يواصل ابتلاع "الحرّاقة" والحكومة عاجزة عن الحلول

وقالت وزارة الداخلية التونسية في بيان لها عقب الحادث: إن "المركب كان على بُعد نحو 5 أميال بحرية عن جزيرة قرقنة التابعة لولاية صفاقس، و16 ميلاً بحرياً عن سواحل مدينة صفاقس".

وأكدت الوزارة التونسية أنه "تم إحالة الجثث إلى الطب الشرعي؛ لتحديد هويات الموتى وجنسياتهم، والأسباب التي أدت إلى وفاتهم".

وتزايدت معدلات الهجرة غير الشرعية عبر تونس منذ ثورة يناير 2011، مستغلة الغياب الأمني آنذاك، لكنها سرعان ما تراجعت بعد تشديد السلطات الخناق على منظمي هذه الهجرة غير القانونية.

مكة المكرمة