غزة.. تنفيذ حكم الإعدام شنقاً بحق 3 مدانين بجرائم قتل

تنفيذ الأحكام الجنائية واجب قانوني لحماية النسيج المجتمعي وفقاً لحماس

تنفيذ الأحكام الجنائية واجب قانوني لحماية النسيج المجتمعي وفقاً لحماس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 31-05-2016 الساعة 09:35
غزة - الخليج أونلاين


نفذت وزارة الداخلية في حكومة غزة، التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فجر اليوم الثلاثاء، حكم الإعدام بحق ثلاثة فلسطينيين أُدينوا بارتكاب جرائم قتل في القطاع.

وقالت الداخلية، في بيان لها: "تم تنفيذ حكم الإعدام شنقاً بحق المواطنين الثلاثة (م.ع) قاتل المواطن (عبد القادر إبراهيم برهوم)، (ي.ش) قاتل المواطن (عليان محمد التلباني)، (أ.ش) قاتل المواطن (فضل الأسطل) لارتكابهم جرائم قتل متعمدة في قطاع غزة".

وأوضح بيان الوزارة: "إن تنفيذ كافة الأحكام الجنائية واجب قانوني لحماية النسيج المجتمعي"، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

ووفقاً للبيان جاء تنفيذ عقوبة الإعدام بعد صدور الأحكام المستوفاة لجميع الإجراءات القضائية أمام درجات التقاضي بعد أن أصبحت "باتة ونهائية".

وكان المجلس التشريعي الفلسطيني في قطاع غزة صادق، الأربعاء الماضي، على أحكام "إعدام"، صدرت مؤخراً بحق عدد من السجناء الجنائيين، وهو ما رفضته السلطة الفلسطينية.

ويقضي القانون الفلسطيني بتوقيع عقوبة الإعدام على المدانين بالتخابر مع العدو، والقتل، وتهريب المخدرات.

ويتعين حسب القانون الفلسطيني (الدستور) أن يقر رئيس الدولة، أي حكم بالإعدام، قبل تنفيذه، غير أن حكومة "حماس"، تقوم بتنفيذ تلك الأحكام دون مصادقة الرئيس، حيث نفذت منذ سيطرتها على قطاع غزة منتصف عام 2007 عقب فوزها بالانتخابات، عدداً منها، غالبيتها نفذت بحق مدانين بـ"التخابر والتعاون مع إسرائيل".

وطالبت عشائر وعائلات مؤخراً، حركة "حماس"، بتنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق أشخاص مدانين بجرائم قتل، بهدف "ردع الجناة، وتهدئة نفوس عائلات المجني عليهم".

وسبق أن نفذت حكومة غزة، التي تديرها حركة "حماس" أحكام إعدام، دون مصادقة الرئيس محمود عباس، حيث يرفض الأخير المصادقة عليها طبقاً للحكومة.

مكة المكرمة