فرنسا تحذر من استخدام الهدنة "لسحق المدنيين" في سوريا

مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فرانسوا ديلاتر

مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فرانسوا ديلاتر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-02-2016 الساعة 08:35
واشنطن - الخليج أونلاين


أكد مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير فرانسوا ديلاتر، دعم بلاده الكامل لاتفاق "وقف الأعمال العدائية"، محذراً من السماح بأن يكون "ستاراً آخر لسحق البعض للمدنيين السوريين".

جاء ذلك في الإفادة التي قدمها ديلاتر لأعضاء مجلس الأمن الدولي، مساء الجمعة، بتوقيت نيويورك، عقب التصويت على مشروع القرار الأمريكي الروسي، المتعلق بوقف الأعمال العدائية في سوريا، الذي دخل حيز التنفيذ، اعتباراً من منتصف ليلة الجمعة السبت.

وقال ديلاتر: إنه "يتعين أن يرى السوريون أثراً حقيقياً للدبلوماسية، ولا ينبغي أن يكون الاتفاق ستاراً آخر لكي يسحق البعض المدنيين السوريين".

وشدد على "أهمية مراقبة بنود اتفاق وقف الأعمال العدائية، من قبل فريق الدعم الدولي (المكون من 17 دولة بقيادة موسكو وواشنطن إضافة إلى الأمم المتحدة)"، مؤكداً أن "الجماعات التي تم تعيينها بشكل واضح من قبل الأمم المتحدة، هي فقط التي يجب أن تكون مستهدفة عسكرياً".

وأشار إلى ضرورة "وصول المساعدات الإنسانية بأمان، ودون عوائق، والاستمرار في اليقظة مع بقية الشركاء؛ من أجل التحرك، والعثور على طريق للحل السياسي في سوريا".

مكة المكرمة