فرنسا: على مجلس الأمن معاقبة الأسد رغم الهدنة

اقترح إيرولت إنشاء آلية مراقبة لوقف إطلاق النار في سوريا

اقترح إيرولت إنشاء آلية مراقبة لوقف إطلاق النار في سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-09-2016 الساعة 08:55
نيويورك - الخليج أونلاين


دعا وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، الأربعاء، أمام مجلس الأمن، إلى فرض عقوبات على منفّذي هجمات كيميائية في سوريا، واقترح آلية مراقبة لوقف إطلاق النار.

وقال إيرولت: "لا يمكن السكوت عن أي جريمة ولو على حساب تهدئة. لا يوجد سلام ما دام هناك إفلات من العقاب، وعلى مجلس الأمن أن يتحرك تحت الفصل السابع لإدانة هذه الهجمات ومعاقبة فاعليها".

وأضاف: "لا يمكن القبول بمساومة؛ كأن نتقيد بالهدنة مقابل التخلي عن الملاحقات بحق مستخدمي السلاح الكيميائي".

وأوضح أن تقريراً للأمم المتحدة سبق أن حمّل النظام السوري مسؤولية شن هجومين بالسلاح الكيميائي في شمال سوريا عامي 2014 و2015، كما تضمن هذا التقرير أيضاً اتهاماً لتنظيم "داعش" باستخدام الأسلحة الكيميائية.

ومن المتوقع أن تقدم الولايات المتحدة مشروع قرار لإدانة الهجمات بالأسلحة الكيميائية، والمطالبة بفرض عقوبات على المسؤولين عنها، إلا أن روسيا تعتبر هذا التقرير لا يتضمن أدلة كافية.

وبعد أن أعلن إيرولت أن الاتفاق الأمريكي-الروسي يبقى "الاقتراح الوحيد المتداول"، دعا إلى تفعيل الهدنة الواردة في هذا الاتفاق في أسرع وقت ممكن، بعد أن انهارت بشكل أساسي بسبب النظام السوري، حسب قوله.

وأضاف الوزير الفرنسي: "لا بد من وقف القتال، وإيصال المساعدات الإنسانية، وإطلاق دينامية سلام توصل إلى حل سياسي، وهو السبيل الوحيد لتسوية النزاع"، لكنه أقر في الوقت نفسه بـ "صعوبة" هذا الحل.

واقترح إيرولت في هذا السياق إنشاء آلية مراقبة لوقف إطلاق النار، تنص على خبراء من جميع الدول المشاركة في المجموعة الدولية لدعم سوريا، التي تضم دولاً تدعم طرفي النزاع بشكل مباشر أو غير مباشر، وسيكلف هؤلاء الخبراء بجمع المعلومات حول خرق الهدنة، على أن يعملوا تحت سلطة ممثل عن الأمم المتحدة.

يشار إلى أنه خلال التجارب السابقة للهدن في سوريا كانت موسكو وواشنطن تراقبان الخروقات لوقف إطلاق النار، لكن دون القيام بأي عمل يحافظ عليه.

مكة المكرمة
عاجل

أبناء محافظة المهرة احتجوا على استحداثات عسكرية للقوات السعودية بالقرب من ميناء

عاجل

مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق