فرنسا وتركيا تبحثان تعزيز التعاون الاستخباري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-09-2014 الساعة 21:05
أنقرة - الخليج أونلاين


وصل وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إلى أنقرة من أجل دفع تركيا إلى التعاون في محاربة الشبكات الجهادية بعد رجوع ثلاثة فرنسيين من تركيا إلى باريس.

وقال كازنوف إنه سيلتقي نظيره التركي أفكان علاء، مبدياً عزمه اتخاذ خطوات من أجل تحسين آليات الاتصالات بين الأجهزة الاستخباراتية بين البلدين وفي مجال محاربة الإرهاب.

وتأتي زيارة كازنزف بعد ترحيل تركيا لثلاثة فرنسيين يشتبه بأنهم مقاتلون ضمن التنظيمات المسلحة في سوريا، غادروا من تركيا مؤخراً إلى مرسيليا دون أن توقفهم الشرطة التركية.

وبعد إقامة لعدة أشهر في سوريا، تم توقيف الثلاثة أواخر أغسطس/ آب الماضي لدى عودتهم إلى تركيا، ووضعوا قيد الاحتجاز الإداري بتهمة الإقامة غير القانونية في تركيا، وتعتقد فرنسا بأنهم من المقربين لـ "محمد مراح" الذي قتلته الشرطة الفرنسية بعد أن قتل سبعة أشخاص في جنوب غربي فرنسا عام 2012، في حين قامت السلطات التركية بترحيلهم إلى فرنسا، غير أنهم استقلوا طائرة متوجهة إلى مرسيليا دون أن تبلغ السلطات التركية فرنسا بذلك، الأمر الذي أثار حفيظة حكومة باريس.

وقال كازنوف: إن "التطورات في الـ 48 ساعات المنصرمة ناجمة عن خلل في ضعف الاتصالات بين أجهزتنا"، مضيفاً: "سنحدد كيف بالإمكان تحسين التعاون معاً".

وعلى هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، عبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن أسفه بشأن طرد الثلاثة من دون مرافقة أو إبلاغ السلطات الفرنسية بالأمر مسبقاً"، مشيراً إلى أنه "هناك ضعف في التواصل بين الحكومة الفرنسية والحكومة التركية بهذا الشأن".

من جانبه، قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان: إن هناك "خللاً كبيراً سببه غياب التعاون الجيد مع أجهزة الاستخبارات التركية".

وطالب أردوغان الأصدقاء والشركاء من الدول بمساعدة تركيا لوقف تدفق المقاتلين الأجانب، مؤكداً أن المعركة ليست معركة تركيا وحدها.

ومنذ عدة أشهر تتهم السلطات الأوروبية تركيا بعدم اتخاذ خطوات جديّة تحد من تدفق المسلحين وخصوصاً الأوروبيين الذين يعبرون حدودها للانضمام إلى صفوف "الدولة الإسلامية" في سوريا، في حين تقول السلطات التركية إنها منعت دخول ستة آلاف مشتبه به إلى أراضيها خلال عام، كما طردت نحو ألف خلال الفترة ذاتها، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

مكة المكرمة