فصيل فلسطيني يعلن أسر جندي إسرائيلي والأخيرة تنفي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-08-2014 الساعة 22:40
فلسطين- الخليج أونلاين


أعلنت كتائب شهداء الأقصى، لواء نضال العامودي، اليوم الخميس (14/ 08)، أسر جندي إسرائيلي، فيما نفى الناطق باسم جيش الاحتلال صحة الخبر.

وذكر بيان نشرته الكتائب على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب" باللغة العبرية، موجهٌ إلى الإسرائيليين: "إن نتنياهو خدعكم وكذب عليكم، لا أمن لكم إذا لم يعش شعبنا بحرية واستقلال، فهو يخفي عليكم عدد الجنود القتلى والمصابين"، متابعاً: "إذا كان نتنياهو يملك الشجاعة فليكشف لكم عن مصير ضابط الهندسة سامي تومن يرون، صاحب الرقم 7599999".

وأكد أن الضابط "سقط في اشتباك في منطقة بيت حانون".

من جهته نفى جيش الاحتلال الإسرائيلي الخبر، على لسان أفخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"؛ حيث قال: "يتم تداول مقطع فيديو لكتائب شهداء الأقصى تعلن فيه عن إنجاز ميداني في بيت حانون، لكن المشكلة هي أن هذا الإنجاز وهمي ولا تربطه بالحقيقة أي صلة".

وأضاف: "كل هذه التسجيلات التي تحاول الإعلان عن إنجازات وهمية ضد إسرائيل تأتي للتغطية على حالة إرباك وتخبط، لتبقى انتصاراتهم في ميادين الشعارات ليس إلا".

تجدر الإشارة إلى أن كتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، أعلنت في 20 يوليو/تموز الماضي أنها تمكّنت من أسر جندي إسرائيلي يدعى أرون شاؤول، خلال عملية نفذتها شرقي غزة، لكن إسرائيل قالت إن هذا الجندي قتل.

وتتهم "إسرائيل" حركة حماس باحتجاز جثة ضابط آخر، قُتل في اشتباك مسلح شرق مدينة رفح في 1 أغسطس/آب الجاري، وهو ما لم تؤكده الحركة أو تنفِه حتى الآن.

يذكر أن إسرائيل شنت عدواناً على قطاع غزة خلال شهر يوليو/تموز الماضي، إثر خطف وقتل ثلاثة مستوطنين في مدينة الخليل، وفاجأت المقاومة الفلسطينية إسرائيل بعدة مفاجآت، تمثلت في وصول صواريخها إلى مديات أبعد مما كان يتوقع الاحتلال، إلى جانب عمليات نوعية مؤلمة، ذكرت كتائب الشهيد عز الدين القسام، أنها قتلت فيها 161 عسكرياً، وأسرت آخر.

مكة المكرمة