فيديو للحظة الحادث.. القرني يتهم تنظيم الدولة بمحاولة اغتياله

كان الشيخ عائض القرني قد أصيب في ذراعه إثر تعرضه لإطلاق نار

كان الشيخ عائض القرني قد أصيب في ذراعه إثر تعرضه لإطلاق نار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-03-2016 الساعة 22:12
الرياض - الخليج أونلاين


أظهر مقطع مصور، بث الأربعاء، لحظة محاولة اغتيال الداعية السعودي الشيخ عائض القرني في الفلبين، في وقت روى الداعية تفاصيل ما حدث معه متهماً تنظيم الدولة بتدبير الحادث.

ويظهر المقطع الذي بثته قناة "منساهي" الإسلامية الفلبينية، شخصاً وهو يتصور "سيلفي" مع الشيخ القرني، بعد خروجه من محاضرة كان يلقيها في الفلبين، قبل أن يفاجئهم مسلح يطلق النار من مسافة قريبة على القرني بشكل مباشر، مما اضطر مرافقيه من قوات الأمن إلى إطلاق النار عليه، وأردوه قتيلاً على الأرض.

وفي السياق، روى القرني، تفاصيل محاولة اغتياله فى دولة الفلبين، قائلا: "إن أشخاص مسلحين اطلقوا عليه 3 رصاصات منهم اثنين أصابوه فى معدته والثالثة استقرت بجانبه فى مقاعد السيارة"، مشيرًا إلى أنه تم إخراج رصاصتان من جسده فى عملية جراحية ناجحة بإحدى المستشفيات فى الفلبين.

وأشار خلال مداخلة هاتفية على قناة mbc"" إلى أن أحد مرافقيه أصيب بطلق نارى من قبل المسلحين، مؤكدًا أنه بصحة جيدة وسوف يغادر المستشفى الخميس.

واتهم الشيخ عائض القرني، تنظيم الدولة بمحاولة قتله، قائلًا: "اسمي كان على قوائم الاغتيالات مع عدد من الشيوخ فى السعودية"، فى إشارة منه إلى الأسماء التى وضعها التنظيم على قوائم الاغتيالات فى آخر إصدار له من مجلته الصادرة باللغة الانجليزية "دابق"، لكنه قال: "ننتظر التحقيقات".

وكان الشيخ عائض القرني قد أصيب في ذراعه، إثر تعرضه لإطلاق نار داخل سيارة كانت تقله مع مرافقيه، بعد انتهاء محاضرة له في مدينة "زامبوانغا" الفلبينية، جرى عقبها نقله إلى المستشفى.

وأفادت السفارة السعودية في مانيلا في بيان لها، الثلاثاء، أن "الدكتور عائض بن عبد الله القرني تعرض لطلق ناري، خلال وجوده في مدينة زامبوانغا في جمهورية الفلبين، مما تسبب في إصابته في ذراعه، وتم على الفور نقله إلى أحد المستشفيات في مدينة زامبوانغا".

وأمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بنقل الشيخ عائض القرني بطائرة خاصة من الفلبين إلى السعودية، بعد نجاته من محاولة اغتيال أدت لإصابته بجراح طفيفة.

وكان الداعية السعودي، قد طمأن محبيه ومتابعيه على صحته، قائلاً في أول تغريدة له بعد محاولة اغتياله: "أبشركم أني طيب وبخير والحمد لله".

مكة المكرمة