في تسجيل مصور.. "أجناد مصر" تتبني 7 عمليات ضد الشرطة

تضمن الفيديو المصور 7 عمليات استهدفت قوات شرطية في عدة مناطق بالقاهرة

تضمن الفيديو المصور 7 عمليات استهدفت قوات شرطية في عدة مناطق بالقاهرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-11-2014 الساعة 08:54
القاهرة- الخليج أونلاين


تبنت جماعة تطلق على نفسها "أجناد مصر"، في فيديو مصور سبعة عمليات استهدفت قوات شرطية في عدة مناطق بالعاصمة المصرية القاهرة ومحافظة الجيزة المتاخمة لها.

ونشرت الجماعة ملف الفيديو على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حيث أظهر تفجيراً وقع أمام محيط جامعة القاهرة (غرب العاصمة) يوم 2 أبريل/نيسان الماضي، مشيرين إلى أنه تم زرع 3 عبوات ناسفة بالقرب من تجمع لقيادات جهاز الشرطة بميدان "نهضة مصر"، تم تفجير الأولى، وانتظار وصول إمدادات الشرطة لتفجير العبوتين الناسفتين الأخرتين.

وبحسب وزارة الصحة، حينها، أسفرت التفجيرات الثلاثة عن مقتل ضابط برتبة عميد، وإصابة 5 ضباط آخرين.

كما تضمن الفيديو مشاهد لتفجير وقع في ميدان لبنان بمحافظة الجيزة (غرب العاصمة)، في 18 أبريل/ نيسان الماضي، عن طريق عبوة ناسفة في نقطة تفتيش بالميدان؛ ما أسفر عن مقتل ضابط، حسب وزارة الصحة.

كما عرض فيديو أجناد مصر عملية أخرى وقعت في 23 يونيو/حزيران الماضي، حيث استهدفت عميد شرطة، بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة (غرب العاصمة)، ما أسفر عن مقتله.

أما عملية قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة)، التي وقعت في 30 يونيو/حزيران الماضي، فقد عرض الفيديو لحظة تفجير العبوة الناسفة.

وأشار الفيديو إلى أن أنهم زرعوا عبوات ناسفة في محيط القصر يوم 14 يونيو/حزيران الماضي، وتم تفجير عبوة منها، قبل أن تصل تعزيزات أمنية لتمشيط المنطقة، لتنفجر عبوة أخرى تسفر عن مقتل رجلي شرطة.

كما أظهر الفيديو شخصاً ملثماً أثناء الإعداد والتخطيط لعملية زرع عبوة ناسفة بالقرب من وزارة الخارجية (وسط القاهرة) التي وقعت في 21 سبتمير/ أيلول الماضي، قبل أن يتم تفجيرها، لتسفر عن مقتل رجلي شرطة.

كما أظهر الفيديو تصويراً لعملية تفجير ثانية بمحيط جامعة القاهرة (غرب العاصمة)، وقعت يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ ما أسفر عن إصابة 10 أشخاص.

وآخر العمليات، التي تضمنها فيديو أجناد مصر، تتمثل في استهداف نقطة تفتيش بالقرب من جامعة حلوان (جنوبي القاهرة)، يوم 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وأسفر عن إصابة 5 شرطيين بينهم 4 ضباط.

وتوعد التنظيم بمزيد من الهجمات ضد قوات الشرطة، حتى "يقام العدل وتبسط الشورى، وتقام الدولة على ما يرتضيه الله"، وفق ما جاء في الفيديو.

من جانبه، قال اللواء علي الدمرداش، مساعد وزير الداخلية المصري ومدير أمن القاهرة، إن ما بثته جماعة أجناد مصر من عمليات تفجيرات، وإعلانها تبني هذه التفجيرات هي "معلومات متوفرة فعلياً عند جهاز الأمن الوطني (تابع للوزارة) وكذلك وزارة الداخلية"، مضيفاً أن "هذه المعلومات ليست جديدة بالنسبة للأجهزة الأمنية".

وفي تصريح خاص عبر الهاتف، أوضح المسؤول الأمني أن "وزارة الداخلية تقوم بالمتابعة الأمنية لتلك العناصر، وتتابعها عن كثب، لإلقاء القبض عليها وضبطها"، فعلى حد قوله "هناك استنفار أمني واستعداد لدى جميع القوات الأمنية لمواجهة أعداء الوطن".

وفي مايو/أيار الماضي، قضت محكمة مصرية بإدراج "أجناد مصر"، التي تبنت عدد من التفجيرات في البلاد، كـ"جماعة إرهابية".

وتشهد عدة أنحاء في مصر هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، تستهدف مجموعات "إرهابية" في تلك المنطقة.

مكة المكرمة