في حبس انفرادي بلا نوافذ.. هكذا تعيش ابنة القرضاوي بمصر

"السيدة القرضاوي تدفع ثمن المناكفات السياسية"

"السيدة القرضاوي تدفع ثمن المناكفات السياسية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-10-2017 الساعة 11:26
منال حميد - الخليج أونلاين


في حبس انفرادي معدوم النوافذ، دون فراش أو دورة مياه، تعيش علا ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في أحد سجون السلطات المصرية، وسط معاملة قاسية تفتقر للمعايير المفروض اعتمادها.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، في عدد الأحد، أن ابنة القرضاوي محرومة من زيارة أقاربها منذ اعتقالها في يونيو الماضي، عندما كانت تقضي إجارة الصيف مع أسرتها.

وأضافت الصحيفة أنه "منذ ذلك اليوم (اعتقال علا) ومحامي الدفاع (عنها) يحاول توفير أبسط المستزمات، لكن دون فائدة"، مشيرةً إلى أن إدارة السجن تسمح لها فقط بحمام صباحي مدة 5 دقائق صباح كل يوم".

وحسب الصحيفة الأمريكية، فإنه "لا يعرف على وجه الدقة سبب اعتقال علا القرضاوي وزوجها، ولا التهمة التي تُعاقب عليها"؛ فالسلطة الرسمية في مصر لم توجه أي تهمة لعلا أو زوجها الذي يعمل في سفارة قطر لدى القاهرة، ويحمل إقامة أمريكية دائمة.

في حين تتناقل مواقع ووسائل إعلام مصرية الحديث عن أن علا وزوجها ينتميان إلى جماعة الإخوان المسلمين، إلا أن البعض يعتقد أن السبب الحقيقي لاعتقالها "يتعلق بموقف والدها المقيم في قطر التي ترفض تسليمه للقاهرة".

اقرأ أيضاً :

القرضاوي لابنته المعتقلة: إنك لأعلى قدراً من ظالميك

ومنذ نهاية 2013، تعتبر السلطات المصرية الإخوان "جماعة إرهابية"، وهو قرار اعتبرته الأخيرة "مسيساً"، مشددة في الوقت ذاته على أنها "تتبع نهجاً سلمياً" في الاحتجاج على الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً بمصر.

في يونيو الماضي فرضت أربع بلدان عربية (السعودية والإمارات ومصر والبحرين) حصاراً على قطر، وقطعت كل العلاقات الدبلوماسية في إطار دفع الدوحة لقطع علاقتها مع جماعة الإخوان، إضافة إلى مجموعة مطالب أخرى تقدمت بها.

وأشارت الصحيفة إلى أن "السيدة القرضاوي تدفع ثمن المناكفات السياسية؛ فهي لم تكن ناشطة سياسية، وهو ما دعا العديد من جماعات حقوق الإنسان إلى إدانة اعتقالها، في وقت لا تزال سجون مصر تغص بأنصار الإخوان".

ويعتبر الشيخ القرضاوي واحداً من أكثر الدعاة شعبية في العالم العربي، ولسنوات كان برنامجه "الشريعة والحياة"، الذي كانت تعرضه قناة "الجزيرة"، من أكثر البرامج مشاهدة، والذي أيّد فيه العمليات العسكرية ضد القوات الأمريكية بالعراق، وضد قوات الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، مما أدى إلى منع عرضه في دول كأمريكا وبريطانيا.

وبعد أن أطاح الجيش المصري بمرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، دعا الشيخ القرضاوي المصريين إلى "الانتفاض ضد (الرئيس المصري) عبد الفتاح السيسي".

مكة المكرمة