في سابقة تاريخية.. بريطانية من أصل فلسطيني تدخل مجلس العموم

ليلى موران النائبة البريطانية من أصول فلسطينية

ليلى موران النائبة البريطانية من أصول فلسطينية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-06-2017 الساعة 17:02
لندن - الخليج أونلاين


للمرة الأولى في تاريخ بريطانيا دخلت مجلس العموم مواطنة بريطانية من أصول فلسطينية، هي ليلى موران، التي فازت في الانتخابات التي جرت يوم الخميس الماضي.

وفازت موران بمقعدها في مجلس العموم البريطاني عن منطقة غرب مدينة أوكسفورد، بعد أن تغلبت على كل المنافسين لها، بمن فيهم مرشح حزب المحافظين الحاكم الذي حصد أعلى المقاعد في الانتخابات، ومرشح حزب العمال الذي يتزعمه اليساري المعروف جيرمي كوربن.

والنائبة الشابة هي عضوة بحزب الديمقراطيين الأحرار، وهو حزب معتدل وديمقراطي كان حليفاً للمحافظين في الحكومة السابقة التي كان يرأسها ديفيد كاميرون.

اقرأ أيضاً :

في ذكراها الـ 50.. هل يعيش الخليج والعرب نكسة جديدة؟

وليلى موران هي واحدة من 15 نائباً مسلماً في مجلس العموم؛ من بينهم ثماني نساء، إلا أن موران هي الوحيدة ذات الأصول العربية التي وصلت إلى المجلس هذه المرة، حيث إن باقي المسلمين الفائزين بعضوية المجلس تعود أصولهم إلى دول آسيوية، من بينها الهند وباكستان وكشمير.

وبحسب صحيفة "الإندبندت" البريطانية، يضم مجلس العموم الحالي أكبر تشكيلة عرقية في تاريخه، بضمه أعضاء ينتمون إلى 51 عرقية أو أقلية مختلفة.

يشار إلى أن الانتخابات العامة التي شهدتها بريطانيا، الخميس الماضي، انتهت باستحواذ حزب المحافظين الحاكم على 318 مقعداً، في حين حصل حزب العمال، وهو منافسه الرئيس، على 262 مقعداً، وتقاسمت باقي الأحزاب بقية المقاعد التي يبلغ عددها الإجمالي 650 مقعداً.

مكة المكرمة