قائد بالمقاومة: تحرير صنعاء هدفنا بعد تحرير "الحزم"

تتجه المقاومة لتحرير مدينة الحزم ثم يعقبها صنعاء

تتجه المقاومة لتحرير مدينة الحزم ثم يعقبها صنعاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-12-2015 الساعة 17:43
صنعاء- الخليج أونلاين


أعلن قيادي في "المقاومة الشعبية" اليمنية في محافظة الجوف، شمالي البلاد، أن تحرير العاصمة صنعاء سيكون هدفهم التالي، بعد تحرير مدينة "الحزم" مركز المحافظة، التي تشهد حالياً معارك مع الحوثيين.

جاء ذلك على لسان أمين العكيمي، قائد لواء "النصر" التابع للمقاومة في الجوف، في حديث مع وكالة الأناضول، أجرته معه في موقع "جبل عدوان"، بالمحافظة، والذي حررته المقاومة، الأربعاء.

وقال: "إنهم يتجهون الآن لتحرير مدينة الحزم، وبعدها سيتجهون للعاصمة صنعاء، وبقية محافظات البلاد".

وأضاف العكيمي: أن "المقاومة ستطرد مليشيا الحوثي من جميع مديريات محافظة الجوف، وأن تعزيزات وصلت اليوم للمقاومة من مقر لواء النصر، بينها مدرعات عسكرية مقدمة من دول التحالف العربي".

وحول معسكر "لبنات" أوضح أن "المعارك تجاوزت المعسكر، وأن بعض جيوب الحوثيين لا تزال داخله"، مشيراً إلى أن المقاومة "تقصف المعسكر بشكل مكثف، بعد سيطرتها على أجزاء منه يوم أمس".

ووصلت اليوم تعزيزات عسكرية إلى موقع "عدوان"، الذي سيطرت عليه المقاومة، يوم أمس، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين؛ ومن بين هذه التعزيزات، مدرعات عسكرية حديثة مقدمة من دول التحالف، إضافة إلى قوات من جنود المنطقة العسكرية السادسة.

وفي سياق متصل، شن طيران التحالف العربي، اليوم، عدة غارات على مواقع للحوثيين غربي معسكر "لبنات"، بحسب مصدر في المقاومة.

وقال المصدر للأناضول، مفضلاً عدم ذكر هويته، إن طيران التحالف دمّر دبابة تابعة للحوثيين في أحد المواقع التي تم استهدافها.

وتدور منذ أيام، في محافظة الجوف، مواجهات عنيفة بين الحوثيين مدعومين بقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، من جهة، والجيش اليمني مسنوداً بالمقاومة الشعبية، بهدف تحرير المحافظة التي يسيطر عليها الجانب الأول، منذ منتصف يونيو/ حزيران الماضي.

مكة المكرمة