قائد عملية قتل بن لادن يهاجم ترامب: أهنتنا على الساحة الدولية

ماكرايفن: يشرفني أن أكون معارضاً لترامب
الرابط المختصرhttp://cli.re/g2XJK3

ويليام ماكرايفن قائد حملة قتل بن لادن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-08-2018 الساعة 09:57
واشنطن - الخليج أونلاين

طلب الأدميرال الأمريكي المتقاعد ويليام ماكرايفن، قائد العملية التي قتل فيها أسامة بن لادن، من الرئيس دونالد ترامب سحب تصريحه الأمني؛ تضماناً مع المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إي) جون برينان.

ودافع الأدميرال ماكرايفن عن برينان في رسالة مفتوحة نشرتها صحيفة "واشنطن بوست"، الجمعة، واصفاً إياه بـ"أحد أفضل الموظفين الحكوميين الذين عرفتهم".

واتهم القائد العسكري المتقاعد ترامب باستخدام "تكتيكات حقبة المكارثية"، وهو مصطلح سياسي مرتبط بالسناتور جوزيف مكارثي، الذي كان يتهم في خمسينيات القرن الماضي أشخاصاً باعتناق الشيوعية دون أدلة كافية.

ويمنح الرئيس الأمريكي تصاريح أمنية لأشخاص تتيح لهم الاطلاع على معلومات حساسة وسرية، حتى بعد انتهاء فترة عملهم في الإدارة الأمريكية.

وكتب الأدميرال: "قلة من الأمريكيين قدموا أكثر من جون لحماية هذه البلاد"، مضيفاً أن برينان "رجل يتسم بنزاهة لا تقارن، ولم تكن شخصيته وصدقه يوماً محل شك إلا من الذين لا يعرفونه".

وخاطب الأدميرال المتقاعد ترامب قائلاً: "لذا سأعتبره شرفاً لي إذا سحبت تصريحي الأمني أيضاً ليكون باستطاعتي إضافة اسمي لقائمة الرجال والنساء الذين رفعوا الصوت معارضين لرئاستك".

وقال قائد عملية قتل بن لادن، موجهاً حديثه لترامب: "تصرفاتك أحرجتنا في نظر أولادنا، وأهنتنا على الساحة الدولية، والأسوأ من كل هذا أنك قسمتنا كأمة"، وتابع: "إذا كنت تظن للحظة أن تكتيكاتك التي تشبه حقبة المكارثية ستقمع أصوات النقد، فإنك مخطئ".

وألغى ترامب، الخميس، التصريح الأمني الخاص ببرينان؛ مبرراً ذلك بـ"المخاطر التي تشكلها تصرفات برينان وسلوكه الخاطئ"، وذلك بعدما رأى الأخير أن أداء ترامب في قمة هلسنكي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التي عقدت منتصف يوليو الماضي "لا يقل عن خيانة".

وكتب برينان في تغريدة أن "ترامب لم يُدلِ بتصريحات غبية فقط، بل هو بين أيدي بوتين تماماً"، وأكد أن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية في 2016 أمر واقع، نافياً كل شكوك ترامب بهذا الصدد.

مكة المكرمة