قادة عرب ومسلمون يختتمون حجهم بزيارة المسجد النبوي

الرئيس السوداني عمر البشير في أثناء مناسك حجه

الرئيس السوداني عمر البشير في أثناء مناسك حجه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-10-2014 الساعة 10:07
إياد نصر- الخليج أونلاين


حرص قادة الدول العربية والإسلامية، الذين أدوا الحج هذا العام، على زيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة وأداء الصلاة فيه خلال رحلة حجهم، إما في بدايتها أو ختامها.

ففيما حرص رئيس المالديف على أن يستهل رحلة حجه بزيارة المسجد النبوي، اختتم كل من الرئيس السوداني عمر البشير والصومالي حسن شيخ محمود رحلة حجهم بزيارته.

وقام رئيس الصومال حسن شيخ محمود، أمس الاثنين، بزيارة المسجد النبوي، حيث أدى الصلاة فيه وتشرف بالسلام على الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم؛ وصاحبيه رضوان الله عليهما.

وكان عبد الله يمين عبد القيوم رئيس جمهورية المالديف قد استهل زيارته للسعودية لأداء الحج بزيارة المسجد النبوي الشريف يوم السبت 27 سبتمبر/أيلول.

وأدى رؤساء خمس دول عربية وإسلامية الحج هذا العام؛ وهم الرئيس السوداني عمر البشير، والصومالي حسن شيخ محمود، والمالديفي عبد الله يمين عبد القيوم، ورئيس بنغلاديش محمد عبد الحميد، ورئيس تترستان رستم مينيخانوف.

يذكر أن أعداداً كبيرة من ضيوف الرحمن، الذين أنهوا حجهم، بدؤوا التوجه إلى المدينة المنورة لزيارة المسجد النبوي الشريف وأداء الصلاة فيه، التي يحرص عليها الحجاج.

وكان نحو 1.4 مليون حاج من المتعجلين قد ودعوا، الاثنين، مشعر منى بمنطقة مكة المكرمة بعد قضاء نسكهم وإتمام أدائهم للركن الخامس من أركان الإسلام.

ويكمل قرابة 600 ألف حاج، ممن ظلوا في مِنَى، حتى الثلاثاء "ثالث أيام التشريق"، رمي الجمرات، ثم أداء طواف الوداع آخر مناسك الحج.

ويرمي من بقي من الحجاج، الثلاثاء، الجمرات الثلاث كما رموها يومي الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة الكبرى، ثم يتوجهون إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع.

وكانت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية قد أعلنت أن إجمالي عدد الحجاج لهذا العام 1435هـ/2014م بلغ مليونين و85 ألفاً و238 حاجاً، منهم مليون و389 ألفاً و53 حاجاً من خارج السعودية، والبقية من داخلها، أغلبهم من المقيمين غير السعوديين.

مكة المكرمة