قتلت شخصاً وأقالت وزيراً.. الكويت تتأهّب لسيول جديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GA4ooK

السيول أحدثت أضراراً جسيمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-11-2018 الساعة 09:00
  الكويت – الخليج أونلاين

توفّي شخص، في ساعة متأخرة من ليل أمس الجمعة، نتيجة السيول التي تشهدها الكويت، وهو ما دفع وزير الأشغال العامة، حسام الرومي، إلى تقديم استقالته.

وقال وكيل وزارة الصحة، مصطفى رضا، لصحيفة "القبس": "إن جثة وصلت إلى مستشفى العدان لشخص مجهول الهوية توفّي جراء السيول".

وأوضحت الإدارة العامة للإطفاء أن "أحمد الفضلي من فئة غير محدَّدي الجنسية، هو حالة الوفاة الأولى نتيجة الأمطار"، حسب المصدر ذاته.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ جابر المبارك الصباح، "ضرورة تقصي أوجه الخلل أو التقصير أو التهاون، ومحاسبة المسؤولين عنها".

وشهد العديد من مناطق الكويت، أمس، أمطاراً غزيرة تحوّلت إلى سيول جرفت المركبات وداهمت المنازل، وسط استنفار حكومي.

وعلى أثر ذلك قدّم وزير الأشغال العامة في البلاد استقالته، معرباً عن أسفه إزاء الأضرار الكبيرة التي لحقت بممتلكات المواطنين بسبب الأمطار. 

وأضاف: "الجميع يعرف أني مستجدّ في عملي بوزارة الأشغال العامة، وقد حرصت على بذل قصارى جهدي من أجل القيام بمهام مسؤولياتي".

 

وتابع: "أعلن تحمّل مسؤوليتي الأدبية عمَّا شهدته البلاد بسبب الأمطار، وبناء عليه تقدّمت باستقالتي"، مضيفاً: "أعتذر للجميع".

وفي الشأن ذاته أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية تعميماً لأئمّة المساجد في البلاد بالقنوت والتضرّع في الصلوات.

والعاصفة المطيرة التي شهدها الكويت هي الثانية خلال أسبوع؛ إذ هطلت أمطار غزيرة، الثلاثاء الماضي، ما أدّى إلى تعطيل العمل في بعض المصالح.

وتوقّع مراقب التنبّؤات الجوية في إدارة الأرصاد الجوية الكويتية، عبد العزيز القراوي، أن تزداد كميات السحب بنهاية اليوم السبت، وتزيد معها فرص هطول الأمطار التي تكون غزيرة على بعض المناطق، وتستمر حتى صباح الأحد، يرافقها نشاط في الرياح الجنوبية الشرقية التي تزيد سرعتها عن 60 كيلومتراً في الساعة.

مكة المكرمة