قتلى وإصابات في عدة هجمات بأفغانستان قبيل هدنة العيد

التفجيرات تسبق عيد الفطر بأفغانستان (أرشيف)

التفجيرات تسبق عيد الفطر بأفغانستان (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-06-2018 الساعة 11:22
كابول - الخليج أونلاين


وقع عشرات القتلى والجرحى في أفغانستان، اليوم الاثنين، من جراء عمليات مسلحة، بعد يوم من إعلان طالبان وقفاً للهجمات على الأجهزة الأمنية، وقبل أيام من عيد الفطر.

وأعلنت وزارة الصحة الأفغانية، ارتفاع حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري الأخير بالعاصمة كابول إلى 12 قتيلاً و31 جريحاً.

وقال وحيد مجروح، المتحدث باسم وزارة الصحة، في تصريح صحفي، إن الهجوم الذي استهدف مبنى وزارة التنمية الريفية بكابول، خلف 12 قتيلاً على الأقل، و31 جريحاً.

من جهته، أوضح هشمت ستانيكزاي، المتحدث باسم شرطة كابول، أن الهجوم نفّذه انتحاري في أثناء مغادرة الموظفين مكاتبهم في وزارة التنمية الريفية، بمنطقة دار الأمان بكابول.

وكانت الشرطة الأفغانية أعلنت، في حصيلة أولية سابقة، مقتل 5 أشخاص على الأقل، وإصابة 20 آخرين، في تفجير انتحاري استهدف مبنى وزارة التنمية الريفية في العاصمة كابول.

اقرأ أيضاً :

مقتل 17 جندياً في هجوم مسلح بأفغانستان قبل دخول الهدنة

ونقلت قناة طلوع نيوز المحلية عن شرطة كابول أن التفجير وقع عند بوابة مبنى الوزارة في الضاحية السادسة بمنطقة دار الأمان في كابول.

بدورها أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة، مسؤولية التنظيم عن الهجوم الانتحاري.

وكان تنظيم الدولة، الذي ظهر لأول مرة في أفغانستان عام 2015، أعلن مسؤوليته عن عدد من الهجمات في كابول خلال الشهور المنصرمة.

وفي ولاية غزني، شرقي البلاد، أعلن مسؤول أفغاني، في وقت سابق من اليوم الاثنين، مقتل 6 مدنيين في انفجار عبوة ناسفة موضوعة في سيارة.

وقال عارف نوري، المتحدث باسم حاكم الولاية، إن ضمن القتلى أطفال ونساء، مشيراً إلى أن 3 آخرين أصيبوا بجروح على إثر الهجوم.

واتهم نوري حركة طالبان بتورطها في الهجوم.

ولم تعلن حركة طالبان بشكل رسمي مسؤوليتها عن التفجير.

من جانب منفصل، قتل 3 من الشرطة الأفغانية على الأقل، و10 من طالبان في اشتباك بمنطقة غزني، حسب عارف نوري.

وفي وقت سابق أمس الأحد، قُتل 5 من قوات الأمن الأفغانية، في هجوم تبنّته طالبان على نقطة تفتيش أمنية في ولاية قندهار جنوبي البلاد.

وتأتي الهجمات عقب إعلان طالبان، أمس الأول السبت، وقفاً مؤقتاً للهجمات على قوات الحكومة لمدة 3 أيام، خلال عيد الفطر.

وشدّدت الحركة، في بيان، على أنها "ستحتفظ بحق الدفاع عن نفسها في حال تعرضها لهجوم خلال تلك الفترة".

وأضافت: إن "هذه الهدنة تستثني القوات الأجنبية"، مشدّدة على أنها ستواصل عملياتها التي تستهدف هذه القوات.

والخميس الماضي أعلن الرئيس الأفغاني، أشرف غني، وقفاً أحادي الجانب لعمليات الحكومة ضد طالبان، لمدة أسبوع، اعتباراً من 12 يونيو الجاري.

مكة المكرمة