قتلى وجرحى في مواجهات بين قوتين مواليتين للحكومة اليمنية

المواجهات أوقعت 10 قتلى (أرشيف)

المواجهات أوقعت 10 قتلى (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-05-2018 الساعة 11:10
صنعاء - الخليج أونلاين


أعلن مصدر حكومي يمني، اليوم الاثنين، مقتل 10 أشخاص وإصابة 23 آخرين على الأقل؛ في المواجهات المسلّحة التي اندلعت بين لواء مدرّع وقوات خاصة مواليين للحكومة، في محافظة الضالع (جنوب).

وأفاد المركز الإعلامي لمحافظة الضالع، في بيان له، أن "الحصيلة الأولية للمواجهات المسلّحة التي اندلعت أمس الأول السبت؛ بين قوات اللواء 30 مدرّع، والقوات الخاصة، بلغت حتى مساء أمس الأحد، 10 قتلى و23 مصاباً، بينهم مدنيون".

وأشار البيان إلى أن من بين القتلى والمصابين مدنيين أطفالاً (لم يحدد عددهم)، مبيناً أن مدينة قعطبة (شمالي الضالع)، كانت مسرحاً للمواجهات العسكرية.

اقرأ أيضاً :

الجيش اليمني يستعيد ميناء "الحيمة" في محافظة الحُديدة

وأوضح البيان أن "الاشتباكات بين الطرفين اندلعت عقب محاولة الاغتيال التي تعرّض لها قائد اللواء 30 مدرّع، العميد عبد الكريم الصيادي، السبت، واتُّهم فيها وبشكل مباشر قائد القوات الخاصة، العقيد عبد الله الحالمي".

ولفت النظر إلى تعرّض "منازل المواطنين وبعض الممتلكات الخاصة إلى أضرار كبيرة جراء القصف العشوائي بالأسلحة الثقيلة بين الطرفين".

وذكر البيان أن "محافظ الضالع، اللواء علي مقبل صالح، بذل جهوداً كبيرة لاحتواء الموقف بين الطرفين المتصارعين دون فائدة".

وأضاف أن محافظ الضالع وجه رسالة عاجلة إلى الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، ووزير الداخلية أحمد الميسري، طالبهم فيها بسرعة تشكيل لجنة عسكرية وقضائية للتحقيق في الأحداث المؤسفة التي شهدتها قعطبة، واصفاً إياها بـ "الأعمال الخارجة عن القانون".

وفي سياق آخر، اغتال مسلّحون مجهولون، فجر اليوم الاثنين، إمام وخطيب "مسجد السعيد" بمدينة تعز (جنوب غرب).

ووفقاً لوكالة الأناضول للأنباء، قال مواطنون في تعز إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الشيخ محمد الذبحاني، إمام وخطيب مسجد السعيد بالمدينة، بالقرب من المسجد، أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

يُذكر أن تعز شهدت في الآونة الأخيرة عمليات اغتيال مماثلة طالت جنوداً وضباطاً في الجيش والأمن ومواطنين، بالإضافة إلى عدد من أئمة المساجد.

مكة المكرمة