قتيلان في هجوم على منتجع سياحي بضواحي باماكو

أحد الضحايا يحمل الجنسية الفرنسية - الغابونية

أحد الضحايا يحمل الجنسية الفرنسية - الغابونية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 18-06-2017 الساعة 23:52
لندن - الخليج أونلاين


أعلنت وزارة الداخلية في مالي، الأحد، أن هجوماً مسلّحاً استهدف منتجعاً سياحياً في ضواحي العاصمة باماكو، وأسفر عن مقتل شخصين، في حين تم الإفراج عن العديد من الرهائن.

وقالت الوزارة، في بيان، إن الهجوم الذي استهدف منتجع "كانغابا" في باماكو الذي يرتاده غربيون، خلّف قتيلين اثنيْن، دون ذكر تفاصيل إضافية.

والحصيلة أكّدتها مصادر أمنية مالية، في تصريحات منفصلة للأناضول، حيث أشارت المصادر نفسها إلى أن أحد الضحايا يحمل الجنسية الفرنسية - الغابونية، لافتة إلى أن عناصر "القوة الخاصة لمكافحة الإرهاب" لمالي، تمكنت بدعم من عملية "برخان" الفرنسية، من تحرير العديد من الرهائن، ممَّن احتجزهم المسلحون أثناء الهجوم.

اقرأ أيضاً :

ماذا تعرف على "اليورانيوم المنضّب" الذي قُصفت به "داعش" في سوريا؟

و"برخان" هي عملية عسكرية فرنسية أطلقتها باريس في أغسطس/آب 2014، وتعدّ اليوم نحو 4 آلاف عسكري، للقضاء على الإرهاب في الساحل الأفريقي.

من جانبها، أكدت البعثة الأممية في مالي "مينوسما"، في تدوينة عبر حسابها على موقع "تويتر"، استهداف منتجع "كانغابا" بضواحي باماكو، بهجوم.

ومنذ 2012، تعاني مالي من هجمات لمجموعات متشددة ناشطة في مناطقها الشمالية.

ومع تواتر الهجمات وتوسّعها لتصل وسط البلاد، توصّلت الحكومة المركزية في باماكو، في مايو/ أيار ويونيو/حزيران 2015، إلى توقيع اتفاق سلام مع أبرز المجموعات المسلحة الناشطة في الشمال.

لكن حتى هذه الخطوة لم تفلح في انتشال البلاد من الأزمة الأمنية التي تهزها منذ أكثر من 5 سنوات.

مكة المكرمة