قتيل وعدة جرحى في يوم ساخن بالعاصمة بغداد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-07-2014 الساعة 17:20
بغداد- الخليج أونلاين


شهدت العاصمة العراقية بغداد يوماً أمنياً ساخناً بالأحداث، بحسب مصدر أمني أجمل لـ"الخليج أونلاين" اليوم الأربعاء (23/ 07)، تداعيات المشهد.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه: "بدأ اليوم بمقتل أحد موظفي وزارة النقل بهجوم مسلح نفذه مجهولون داخل منزله بقضاء المحمودية جنوبي العاصمة"، مضيفاً: "اقتحم المسلحون المجهولون في الصباح الباكر، منزل الموظف بمنطقة المحمودية، وأطلقوا النار عليه وأردوه قتيلاً"، مرجحاً أن تكون "أسباب طائفية تقف وراء عملية الاغتيال".

وتابع المصدر: "وفي شرقي بغداد انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق في حي النصر التابع لمنطقة العبيدي ظهراً، ما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين بجروح متفاوتة، تصادف وجودهما في مكان الحادث أثناء التفجير".

وأشار المصدر إلى أن "اشتباكات عنيفة اندلعت، بعد الظهر، بين قوة عسكرية تابعة للفرقة 17 في الجيش، ومسلحين سنة في منطقة شاخة 3 التابعة لناحية اللطيفية"، مؤكداً أن "الاشتباكات أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى، لم تعرف حصيلتها النهائية".

يذكر أن ناحية اللطيفية من مناطق حزام بغداد الجنوبية، وتعد من المناطق الساخنة، إذ تساعد طبيعتها الزراعية المفتوحة المسلحين على شن هجمات تستهدف قوات الجيش.

وتابع: "كما هاجم مسلحون مجهولون يستقلون سيارة مدنية، رجلاً مدنياً وزوجته لدى مرورهما بالقرب من جامع الفردوس في حي أور شمال شرقي بغداد، ما أدى إلى إصابتهما بجروح بالغة".

وتعتبر العاصمة بغداد أقل مدن العراق استقراراً من الناحية الأمنية، بسبب هجمات متواصلة منذ عام 2003 وإلى اليوم، تستهدف شوارعها، وأسواقها، وطرقها، ومساجدها، تتنوع الهجمات بين سيارت مفخخة، وعبوات ناسفة، وهجمات تقوم بها عصابات مسلحة وطائفية، واغتيالات بكواتم الصوت، ولم تفلح سلطة الاحتلال الأمريكي، ولا الحكومات المتعاقبة، في الحد من هذه الهجمات، على الرغم من الميزانيات الهائلة التي أنفقت على الأجهزة الأمنية على مدى عقد.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي