قصف جوي مكثف على بلدة عراقية مجاورة للحدود السورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-07-2014 الساعة 12:45
نينوي- الخليج أونلاين


شن الطيران الحربي العراقي، فجر اليوم الاثنين، قصفاً جوياً مكثفاً على بلدة البليج التابعة لقضاء البعاج (120 كم غربي الموصل- شمال).

وقال مصدر في شرطة قضاء سنجار، المجاور لقضاء البعاج، لـ"الأناضول": إن "طائرات حربية شنت غارات متتالية على بلدة البليج جنوبي سنجار، وأوقعت قتلى وجرحى (..)، عدة سيارات مدنية قامت بنقل العديد من الجرحى إلى مستشفى سنجار، من دون تحديد عددهم".

ويسيطر مسلحون على قضاء البعاج المحاذي للحدود السورية قبل نحو شهر.

فيما قال بيان صادر عن جهاز الاستخبارات العسكرية العراقي: إن "صقور القوة الجوية، وبالتنسيق مع الاستخبارات العسكرية، وجهت ضربة جوية لتجمع عجلات (سيارات) تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة البليج التابعة لقضاء البعاج غرب الموصل".

وأضاف البيان أن تلك الضربة أسفرت عن تدمير 12 عجلة (سيارة) وآلية مختلفة، ومقتل من فيها من عناصر الدولة الإسلامية.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم الدولة ومسلحين سنة متحالفين معهم على أجزاء واسعة من محافظة نينوى بالكامل، في العاشر من يونيو/حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة، تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال)، ومدينة كركوك في محافظة كركوك (شمال)، وقبلها بأشهر مدن الأنبار. فيما تمكنت القوات العراقية من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

مكة المكرمة