قطر: إغلاق مكتب منظمة التحرير بواشنطن يزيد إسرائيل تعنتاً

الرابط المختصرhttp://cli.re/LKY3ZK

ضمن إجراءات واشنطن للضغط على السلطة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 11-09-2018 الساعة 09:41
الدوحة - الخليج أونلاين

اعتبرت وزارة الخارجية القطرية أن إغلاق الإدارة الأمريكية مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة واشنطن من شأنه أن يزيد "إسرائيل تعنّتاً"، ويشجّعها على المضيّ في ممارساتها المرفوضة دولياً.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها، الاثنين: إن "القرار يباعد في الوقت ذاته بين الإدارة الأمريكية ومنظمة التحرير الفلسطينية، بما يعيق الجهود الدولية الرامية لإحياء عملية السلام وصولاً لاتفاق سلام شامل وعادل بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وشدّدت قطر على موقفها الثابت من القضية الفلسطينية؛ المستند لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي تقوم على حلّ الدولتين بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلّة على حدود 1967 وعاصمتها القدس.

وفي عام 1940 فتحت منظمة التحرير، الممثّل المعترف به دولياً للشعب الفلسطيني، مكتباً لها في العاصمة الأمريكية.

وكانت إدارة الرئيس دونالد ترامب قد أعلنت، في نوفمبر 2017، قرارها إغلاق مكاتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، بعد أن طالب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بفتح تحقيق جنائي ضد "إسرائيل".

وقال بيان وزارة الخارجية الأمريكية بعد القرار النهائي بإغلاق المكتب: إن "منظمة التحرير الفلسطينية لم تتخذ أي خطوة لدعم البدء في مفاوضات مباشرة وجادّة مع إسرائيل".

واعتبر الأمين العام لمنظمة التحرير، صائب عريقات، في بيان سبق الإعلان الأمريكي، أن القرار الأمريكي تصعيد خطير .

ومنذ تولّي ترامب رئاسة الولايات المتحدة، اتّخذ خطوات داعمة لـ"إسرائيل"، كان أوّلها اعترافه بالقدس عاصمة أبديّة لهم، ونقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى مدينة القدس المحتلة.

مكة المكرمة