قطر: اقتحام المستوطنين للأقصى اعتداء خطير واستفزاز

مئات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى أمس (الاثنين)

مئات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى أمس (الاثنين)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 10-10-2017 الساعة 18:16
الدوحة - الخليج أونلاين


طالبت الخارجية القطرية، الثلاثاء، المجتمع الدولي بوقفٍ فوريٍّ لاقتحام المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى.

وأدانت الوزارة، في بيان نشرته وكالة الأنباء القطرية "قنا"، اقتحام مئات المستوطنين المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، الاثنين.

ووصف البيان الخطوة بأنها "اعتداء خطير واستفزاز جديد لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم"، وحذر من تداعيات الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المسجد الأقصى.

واقتحم المئات من المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى، الاثنين، بعد أن اقتحم مئات آخرون المسجد، الأحد، بمناسبة عيد "العُرْش" اليهودي.

اقرأ أيضاً:

"عيد العُرْش" يغلق الحرم الإبراهيمي واقتحامات مهولة للأقصى

ويأتي "عيد العُرْش"، المعروف أيضاً بـ"عيد المظلة" أو "سوكوت" بعد "يوم الغفران" بخمسة أيام، ويعتبر أحد الأعياد الثلاثة التي كان يحتفل اليهود بها حتى عام 1970، حيث كانوا يزعمون أنهم يقومون في هذا اليوم بحج جماعي إلى "جبل الهيكل"؛ ولذلك تُعرَف هذه الأعياد بـ"أعياد الحج".

ويعتبر "يوم الغفران" أقدس أعياد اليهود، وهو اليوم الوحيد الذي تفرض الشريعة عليهم صيامه، وتمنع فيه الحركة بصورة كاملة، وفيه أيضاً تشدد سلطات الاحتلال الإسرائيلي الخناق على الفلسطينيين.

وفي عام 2015، اعترفت الأمم المتحدة بـ"يوم الغفران" باعتباره عطلة رسمية، لأول مرة في تاريخ المنظمة، حيث يستطيع من يحتفل بالعيد اليهودي الحصول على يوم عطلة.

وكانت مؤسسات دينية في القدس المحتلة حذرت من أن الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، قد وصلت "حدّاً غير مسبوق".

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، ودار الإفتاء الفلسطينية، والهيئة الإسلامية العليا، ومجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية، في تصريح مكتوب مشترك: "إن الأوضاع الحالية التي يمرّ بها الـمسجد الأقصى وصلت حدّاً من الخطورة، في تكثيف اقتحامات الـمتطرفين اليهود، من حيث التصعيد ما لا يمكن وصفه، أو مقارنته بما مضى من أوضاع ومخاطر مرّ بها الـمسجد قبل ذلك".

مكة المكرمة