قطر: الانحياز لقضايا الشعوب مبدؤنا في السياسة الخارجية

قطر ترفض التدخلات غير المقبولة بشؤون الدول الداخلية والخارجية

قطر ترفض التدخلات غير المقبولة بشؤون الدول الداخلية والخارجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 27-08-2017 الساعة 20:42
الدوحة - الخليج أونلاين


أكد مدير مكتب الاتصال في الحكومة القطرية، الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني، الأحد، أن بلاده انحازت لقضايا الشعوب وتطلعاتها للحرية والكرامة، معتبراً ذلك مبدأً للدوحة في سياستها الخارجية، وهو ما قال إنه "لا يفهمه ولا يرغب به البعض".

وقال المسؤول القطري في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع "تويتر"، إن الدوحة ستواصل القيام بدورها في المنطقة والعالم، معتبراً أن هناك دولاً، لم يسمها، لها "أهداف وهمية" بالتدخل في السياسة الخارجية والشؤون الداخلية للدول ذات السيادة، وذلك في ظل الأزمة الخليجية التي لا تزال جارية.

وأضاف: إن "قطر ستواصل لعب دورها في أن تكون لاعباً رئيسياً ومؤثراً في المنطقة والمجتمع الدولي".

وبيّن أن "العلاقات الثنائية بين قطر والدول الأخرى مبنية على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل".

اقرأ أيضاً :

التغيير الديموغرافي في جرف الصخر ينسف دعوات التعايش بالعراق

وقال: إن "قطر تسعى دائماً إلى تعزيز التعاون متعدد الأطراف واحترام القوانين الدولية، ولا تحاول أن تصيغ القرارات للدول الأخرى".

وأضاف: "دولة قطر دائماً ما انحازت لقضايا الشعوب وتطلعاتها للحرية والكرامة، هذا مبدأنا في السياسة الخارجية، الذي لا يفهمه ولا يرغب به البعض".

وتابع بالقول: "كانت وما زالت دولة قطر سباقة في الاستجابة للمساعدات الإنسانية، وهذا يعتبر جزءاً من عاداتنا وتقاليدنا".

ومنذ 5 يونيو الماضي، فرضت السعودية والإمارات ومصر والبحرين حصاراً برياً وبحرياً وجوياً على دولة قطر، حيث تتهم الدول الأربع الدوحة بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة، وتقول إنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني والسيادي.

مكة المكرمة