قطر تتوج زيارة أميرها لسنغافورة بـ7 اتفاقيات تعاون

أمير قطر حضر جلسة مع الرئيسة السنغافورية

أمير قطر حضر جلسة مع الرئيسة السنغافورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-10-2017 الساعة 17:30
سنغافورة - الخليج أونلاين


وقَّعت دولة قطر وجمهورية سنغافورة، الثلاثاء، 7 اتفاقيات ومذكرات تفاهم لتعزيز التعاون بينهما في عدة مجالات.

جاء ذلك خلال الزيارة التي يجريها أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى سنغافورة، في إطار جولة آسيوية، حيث شهد التوقيعَ الذي تمَّ في قصر أستانا الرئاسي بالعاصمة سنغافورة، مع ولي سيان لونغ، رئيس وزراء سنغافورة، حسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

وشملت الاتفاقيات التي وُقِّعت؛ اتفاقية بشأن تشجيع وحماية الاستثمارات، تهدف إلى إيجاد المناخ الاستثماري والظروف المواتية للاستثمارات وتعزيز حمايتها.

01

كما وُقِّعت اتفاقية شراكة بين مركز دراسات الخليج بجامعة قطر، ومركز الدراسات الشرق أوسطية في الجامعة الوطنية السنغافورية بتمويل صندوق قطر للتنمية؛ حيث يعمل الطرفان على تعزيز أنشطة البحث والتطوير وفقاً لاحتياجات وأهداف كل منهما.

02

كما جرى التوقيع على مذكرة تفاهم بين جهاز قطر للاستثمار، وكلية تدريب خدمة موظفي الخدمة المدنية بسنغافورة.

أيضاً، وُقِّعت مذكرة تفاهم للتعاون بين مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل في قطر وأكاديمية سنغافورة للقانون، تهدف إلى التعاون في المجالات القانونية والأكاديمية والمهنية كافة.

اقرأ أيضاً:

أمير قطر يصل سنغافورة في ثاني محطة بجولته الآسيوية

ووُقِّعت مذكرة تفاهم للتعاون القضائي بين المجلس الأعلى للقضاء بدولة قطر، والمحكمة العليا في سنغافورة، تعمل على استدامة التعاون والتفاعل بين الطرفين.

كذلك، وُقِّعت مذكره تفاهم للتعاون القضائي بين محكمة قطر الدولية، ومركز تسوية المنازعات والمحكمة العليا السنغافورية، تُعنى بالتعاون في إطار تبادل الخبرات ومناقشة المسائل ذات الاهتمام المتبادل.

03

كما وُقِّعت مذكرة تفاهم لتنفيذ الأحكام المالية بين محكمة قطر الدولية، ومركز تسوية المنازعات والمحكمة العليا السنغافورية.

ووصل الشيخ تميم إلى سنغافورة، الاثنين، وغادرها في وقت لاحق من الثلاثاء، وهي ثاني محطات جولة آسيوية بدأها بزيارة ماليزيا، الأحد، ويختتمها بزيارة إندونيسيا، وذلك تلبيةً لدعوة من قادة هذه الدول.

وتعد هذه ثاني جولة خارجية لأمير قطر منذ بدء الأزمة الخليجية، والثانية خلال شهر.

وتأتي جولة أمير قطر الآسيوية في وقت تعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو الماضي، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع بلاده؛ بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة، متحدية الدول المدّعية تقديم أي دليل على صدق ادعاءاتهم.

مكة المكرمة