قطر تثمّن موقف أمريكا بشأن ردع أي تهديدات ضدها

عُقد مؤخراً الحوار الاستراتيجي الأول بين قطر وأمريكا

عُقد مؤخراً الحوار الاستراتيجي الأول بين قطر وأمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-02-2018 الساعة 17:26
الدوحة - الخليج أونلاين


ثمّن مجلس الوزراء القطري، الأربعاء، تأكيد أمريكا في ختام الحوار الاستراتيجي بين البلدين "استعدادها للعمل بصورة مشتركة مع قطر لردع ومجابهة التهديدات الخارجية لوحدة الأراضي القطرية".

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه الأزمة الخليجية تصعيداً جديداً؛ تمثّل في تصريحات من مسؤول سعودي وآخر إماراتي تحمل نبرة تهديدية.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، إن مجلس الوزراء رحّب، في ختام اجتماعه العادي، اليوم (الأربعاء)، بنتائج الحوار الاستراتيجي الأوّل بين دولة قطر والولايات المتحدة، الذي انعقد في واشنطن، نهاية يناير الماضي، بمشاركة عالية المستوى من الجانبين.

اقرأ أيضاً :

وزير خارجية قطر: أمريكا تدرك أن اتهامات دول الحصار باطلة

وثمّن المجلس ما ورد في البيان المشترك بشأن الأزمة الخليجية وضرورة حلّها بشكل يحترم سيادة دولة قطر.

وأعرب عن تقديره "لتأكيد الولايات المتحدة على استعدادها للعمل بصورة مشتركة مع دولة قطر لردع ومجابهة التهديدات الخارجية لوحدة الأراضي القطرية، بما يتّسق وأحكام ميثاق الأمم المتحدة".

وفي 5 يونيو الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"؛ بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة.

وشهدت الأزمة تصعيداً جديداً خلال اليومين الماضيين؛ على خلفيّة اتهامات سعوديّة لقطر بالسعي لتدويل الحرمين، وهو ما سبق أن نفته الدوحة.

ونفى مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد الرميحي، عبر حسابه بـ "تويتر"، اتهامات الدول المقاطعة لبلاده بالسعي لتدويل الحرمين، واصفاً إياها بأنها "أكاذيب".

وقال في هذا الصدد: "هبّت عواصفهم ضد قطر في مسألة تدويل الحج رغم النفي الرسمي من وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، لكن إثارة الغبار في هذا الوقت متعمّد كعادتهم في الكذب وتوزيع الاتهامات، أما مسألة منع أهل قطر من الحج والعمرة فلا يريدون حتى الكلام فيها".

مكة المكرمة