قطر تحذر من كارثة إنسانية غير مسبوقة في سوريا

قالت إن الهجوم على إدلب سيدمّر آلاف الأسر
الرابط المختصرhttp://cli.re/6Eo7kB

قطر دعت المجتمع الدولي لوقف ما يجري في إدلب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-09-2018 الساعة 22:42
الدوحة - الخليج أونلاين

أعربت دولة قطر عن قلقها من "تصاعد الأحداث" في سوريا، محذرة من كارثة إنسانية "غير مسبوقة".

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها، اليوم الاثنين: "تتابع دولة قطر ببالغ القلق تصاعد الأحداث في مدينة إدلب وما حولها في شمال غرب سوريا نحو التصعيد العسكري، الذي يُنذر بكارثة إنسانية غير مسبوقة في القرن الواحد والعشرين".

وأضافت الخارجية القطرية: "تضمّ دولة قطر صوتها إلى صوت الدول التي حذّرت من عواقب هذا الهجوم الذي سيكون ضحيته الأولى المدنيون الأبرياء، لا سيما من النساء والأطفال والشيوخ الذين لا ناقة لهم ولا جمل في الصراع القائم بين الأطراف المتصارعة في سوريا".

ودعت قطر "المجتمع الدولي والقوى الفاعلة في الحرب الدائرة في سوريا إلى "التحرّك لوقف هذا الهجوم الكارثي قبل فوات الأوان".

واستطردت الخارجية القطرية بالقول: "إذا كان هذا الهجوم العابث يهدّد حياة آلاف الأبرياء وسيدمّر آلاف الأسر فإن العواقب الوخيمة لهذا الهجوم على المدى الأبعد ستمتدّ إلى سنوات".

وحذرت الدوحة من أن "احتواء تداعيات هذه الكارثة المُحتملة هو مما لا يمكن تحقيقه في ظلّ الدمار الذي حلّ بجميع مناطق سوريا، وفِي ظلّ عجز المجتمع الدولي واستمرار النظام السوري في سياساته العدائية ضدّ أبناء شعبه".

ومنذ مطلع سبتمبر الجاري، بلغ عدد ضحايا هجمات وغارات النظام السوري 29 قتيلاً و58 مصاباً في عموم محافظة إدلب.

تجدر الإشارة إلى أنه رغم إعلان إدلب ومحيطها "منطقة خفض توتر"، في مايو 2017، بموجب اتفاق أستانة بين الأطراف الضامنة؛ أنقرة وموسكو وطهران، فإن النظام والقوات الروسية يواصلان قصفهما عليها.

مكة المكرمة