قطر تستفسر من الإمارات عن مصير اثنين من مواطنيها

الخارجية القطرية تتابع قضية المعتقلين في الإمارات

الخارجية القطرية تتابع قضية المعتقلين في الإمارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 08:51
الدوحة– الخليج أونلاين


كلفت وزارة الخارجية القطرية سفيرها لدى الإمارات بالاستفسار عن مصير مواطنين قطريين، بعد أن ‏تقدمت عائلتاهما بالشكوى لاحتجازهما بمركز الحدود الإماراتي "الغويفات" يوم الـ 27 من يونيو/ حزيران 2014.‏

ونقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله: "تم تكليف سفير ‏دولة قطر لدى دولة الإمارات العربية المتحدة بالاتصال مع السلطات المعنية هناك للاستفسار عن مصير ‏المواطنيْن القطرييْن "حمد علي الحمادي ويوسف عبد الصمد الملا"، موضحاً أن دولة قطر لم تبلغ رسمياً ‏بما حدث للمواطنيْن من قبل دولة الإمارات.‏

وكانت صحيفة "الخليج" الإماراتية قد أشارت إلى أن المواطنين القطريين الموقوفين في الإمارات ‏يشتبه بعملهم في جهاز الاستخبارات القطري وكانوا يعملون على أرض دولة الإمارات، مشيرة إلى أنه ‏يتم التحقيق معها حالياً، كما قالت.‏

يشار بهذا الصدد إلى أن الكشف عن المعتقلين جاء بعد أن نشرت صحيفة "العرب" القطرية، نبأ يوم الأحد ‏‏2014-7-6، جاء فيه أن السلطات الإماراتية قامت باعتقال ثلاثة مواطنين قطريين، عندما كانوا في رحلة ‏سياحية، وأنهم "يتعرضون حالياً للتعذيب في السجن"، حسب الصحيفة.‏

وذكرت الصحيفة القطرية أن "سلطات إمارة أبو ظبي قامت باعتقال ثلاثة مواطنين قطريين بطريقة غير ‏إنسانية قبل أيام، عندما كانوا في رحلة لزيارة أقاربهم والسياحة، كما علمت أنهم يتعرضون حالياً للتعذيب ‏في السجن"، كما قالت.‏

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه العلاقات بين الدوحة وأبو ظبي توتراً، في أعقاب قيام الإمارات، إلى جانب ‏السعودية والبحرين، بسحب سفيرها من الدوحة في مارس/ آذار الماضي.‏

مكة المكرمة