قطر تنفي دعم "المتطرفين" وتدعو لدعم المعارضة المعتدلة بسوريا

وزير الخارجية القطري خالد العطية

وزير الخارجية القطري خالد العطية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-09-2014 الساعة 12:41
واشنطن- الخليج أونلاين


نفى وزير الخارجية القطري خالد العطية، مزاعم دعم بلاده لجبهة "النصرة" أو تنظيم "الدولة الإسلامية"، في الوقت الذي أعلن فيه ضرورة دعم المعارضة السورية المعتدلة.

ونشرت صحيفة الفايننشال تايمز مقابلة حصرية أجرتها مع العطية، نفى خلالها مزاعم تمويل شخصيات قطرية لتنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، ودعا الدول العربية إلى دعم المعارضة المعتدلة في سوريا، مضيفاً "علينا دعمهم وتدريبهم ومساعدتهم لاستعادة بلادهم".

وشدد العطية أن "الوقت لم يفت أبداً لدعم هذه المعارضة ودعوة النظام السوري إلى طاولة المفاوضات". وقال: إنه "في الوقت الذي تتجه جميع أنظار العالم للنشاطات الدموية لتنظيم "الدولة الإسلامية"، فأنا أدعوهم لإعطاء اهتمام مماثل لدور النظام السوري في القتل الجماعي الذي ينتهجه في الحرب الأهلية السورية".

وأكد وزير الخارجية القطري على أن "الإرهاب ليس فقط بقطع الرؤوس، مع أنه شيء بشع، بل أيضاً بإلقاء البراميل المتفجرة على الأطفال والنساء"، مضيفاً: "علينا أن نكون واضحين وأن لا نخرج عن المسار الصحيح".

وبين أن "قطر لم تتعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية أو جبهة النصرة، بل مع المليشيا السورية أحرار الشام، المكونة من سوريين ذاقوا الأمرّين من سقوط ضحايا لهم خلال محاربتهم لتنظيم الدولة الإسلامية".

مكة المكرمة