قطر قلقة من التوسع الدولي في إنشاء المفاعلات النووية

سفير قطر الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا

سفير قطر الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-09-2014 الساعة 13:18
فيينا- الخليج أونلاين


دعت دولة قطر الدول التي لديها مفاعلات طاقة قائمة أو قيد الإنشاء إلى أن تولي موضوع "الأمان النووي" اهتماماً أكبر، وأن تطبق جميع معايير السلامة على منشآتها، وأن تبلغ الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراءاتها، وخاصة دول الجوار الجغرافي والدول المتشاطئة، مؤكدة ضرورة السماح بزيارات علماء الدول الراغبة في التحقق من سلامة منشآتها.

وأعرب السفير علي خلفان المنصوري، مندوب دولة قطر الدائم لدى الأمم المتحدة في فيينا، في اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية، عن قلق بلاده من التوسع الكمي والجغرافي في إنشاء مفاعلات الطاقة، مما يستوجب تعزيز الأمان النووي واستدامته.

كما أكد السفير القطري أن هاجس السلامة والأمان من الحوادث النووية المحتملة يشغل بال المجتمع الدولي؛ بسبب الآثار العابرة للحدود وبعيدة المدى للحوادث النووية.

وشدد المنصوري خلال دورة مجلس المحافظين، سبتمبر/ أيلول 2014، على ضرورة نشر ثقافة الأمان النووي، مشيراً إلى ضرورة إشراك الجمهور ومنظمات المجتمع المدني في هذا الأمر، ليمثل شكلاً من أشكال الرقابة الشعبية، ما يشكل دافعاً مستمراً لتطوير أنظمة الأمان النووي في المرافق النووية.

مكة المكرمة