قطر: مقترح الأمير للاتفاقية الأمنية يضمن تقدم شعوب المنطقة

الشيخ عبد الله بن ناصر رئيس مجلس الوزراء القطري

الشيخ عبد الله بن ناصر رئيس مجلس الوزراء القطري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-02-2018 الساعة 17:13
الدوحة - الخليج أونلاين


جدد الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء القطري، الأربعاء، التأكيد على دعوة أمير قطر إلى توقيع اتفاقية أمنية بالشرق الأوسط، مشيداً بالدعوة التي أطلقها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بهذا الخصوص خلال مؤتمر ميونخ للأمن.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي رأَسه، وعقد بمقر المجلس في الديوان الأميري بالدوحة، حيث أعرب عن أمله في أن "تتجاوب دول منطقة الشرق الأوسط مع هذه الدعوة المخلصة، وأن تسارع لعقد الاتفاقية الأمنية المقترحة".

وبيَّن آل ثاني أن "هذه الاتفاقية من شأنها ضمان الأمن والاستقرار والسلام وتأمين مستقبل الأجيال القادمة".

وأكد أن "دعوة أمير قطر جاءت انطلاقاً من حرص الدولة على تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وتوجيه جهودها وطاقاتها ومواردها نحو البناء والتنمية ورفاهية الشعوب، بدلاً من تبديدها في النزاعات وافتعال الأزمات وتصعيد الخلافات".

اقرأ أيضاً :

قمة القدس بإسطنبول.. حضر رئيس فنزويلا وغاب ملك السعودية!

وكان أمير قطر دعا، الجمعة، إلى تنحية دول الشرق الأوسط خلافاتها جانباً، وإبرام اتفاقية أمنية بينها، لإبعاد المنطقة عن "حافة الهاوية".

وتأتي هذه الدعوة في وقت تعصف فيه بمنطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها، إثر قيام السعودية والإمارات والبحرين ومصر بقطع علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو 2017، بزعم دعم "الإرهاب" وهو ما نفته الدوحة، معتبرةً أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب تهدف إلى سلبها قرارها الوطني.

مكة المكرمة