قطر: نجاحنا العسكري مستقبلاً سيرتكز على هذه المحاور

القوات المسلحة القطرية: سنعتمد التميز والابتكار في مجال الإمداد والتجهيز العسكري
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g2XkyV

يستمر المؤتمر يومين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-11-2018 الساعة 19:38
الدوحة - الخليج أونلاين

افتتح في العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الثلاثاء، مؤتمر الإمداد العسكري القطري الخامس، بمشاركة متخصصين من دول مختلفة، وناقش تطوير الإمكانيات العسكرية لقطر في التعرض لأزمة، وحدد محاور دفاعية تعتمد عليها البلاد مستقبلاً.

المؤتمر الذي حمل عنوان "بناء إمداد متميز أثناء الأزمات باعتماد أفضل الممارسات العسكرية والتجارية"، يستمر على مدى يومين، بحسب بيان لوزارة الدفاع القطرية.

وذكر البيان أن المؤتمر  افتتح برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الدولة لشؤون الدفاع خالد العطية، وحضور  الفريق الركن غانم بن شاهين الغانم، رئيس أركان القوات المسلحة القطرية، بالإضافة إلى كوكبة متميزة من المتحدثين من أصحاب الخبرات في المجالات العسكرية والصناعية والأكاديمية.

وفي كلمة له ألقاها بالمناسبة، قال الغانم: إن "قطر دأبت لسنوات طويلة على إنشاء منصات متميزة مقترنة بعمل جاد لبناء قوات مسلحة نموذجية قادرة على تنفيذ المهام والمسؤوليات التي تكلف بها قيادات الدولة".

وأضاف رئيس أركان القوات المسلحة القطرية: إن "نجاح القوات المسلحة مستقبلاً في الداخل والخارج سيرتكز على محاور أساسية؛ وهي: التميز والابتكار في مجال الإمداد والتجهيز العسكري، خاصة في ظل التحديات التي لا سبيل لمواجهتها إلا من خلال التوسع والسرعة والاستدامة في مجال توفير الإمدادات والتجهيزات العسكرية".

وبرز الاهتمام القطري المتصاعد بالتمكين العسكري بعدما بدأت المنطقة تعيش على وقع أزمة خليجية منذ يونيو 2017، فرضت بموجبها كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً على قطر؛ بدعوى دعم الأخيرة للإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة مبينة أن الدول المعنية تحاول التأثير على قرارها الوطني.

كما تشهد المنطقة معارك في اليمن يقودها التحالف السعودي والإماراتي، دعماً للرئيس عبد ربه منصور هادي، لقتال مليشيا الحوثي، وتسببت الحرب بمقتل الآلاف ونشوء أزمات اقتصادية واجتماعية عديدة، تتهم دول مختلفة ومنظمات إنسانية دولية التحالف بارتكابها.

مكة المكرمة