قطعة معدنية تغلق البيت الأبيض جزئياً لساعات

البيت الأبيض

البيت الأبيض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 31-05-2016 الساعة 09:06
واشنطن - الخليج أونلاين


أغلق البيت الأبيض جزئياً لساعات، الاثنين، عقب الاشتباه بقطعة معدنية ألقاها شخص عبر السياج المحيط بحديقة المقر الرئاسي أثناء وجود الرئيس باراك أوباما داخله، قبل أن يتبيّن أنها لا تشكل أي خطر.

وقال البيت الأبيض في بيان: إن "شخصاً ألقى قطعة معدنية من فوق الجزء الشمالي لسور البيت الأبيض، وفي الحال ألقى عناصر الأمن الرئاسي القبض عليه من دون أي حادث".

وخلال عملية التحقق من الجسم المشبوه أرسلت دائرة الإطفاء في واشنطن إلى البيت الأبيض خبيرين متخصصين في التعامل مع المواد الخطرة، كانا يرتديان ملابس الحماية الخاصة، وعلى وجه كل منهما قناع أوكسجين.

وفحص الخبيران الجسم المشبوه وعشب الحديقة الرئاسية، ولكنهما سرعان ما غادرا المكان ليعود الوضع إلى طبيعته.

وهذا الحادث ليس فريداً من نوعه، لا سيما أن السياج المحيط بالمقر الرئاسي ليس مرتفعاً كثيراً لحرص البيت الأبيض على رمزية أن ليس هناك أي حاجز بين الرئيس والشعب.

ولكن تكاثر الخروق الأمنية دفع بالأمن الرئاسي إلى وضع عوائق تستخدم في مكافحة الشغب، وذلك في الجانب الشمالي من المقر الرئاسي حيث يتوافد السياح بكثرة.

ويتولى حراسة محيط البيت الأبيض العديد من عناصر الأمن الذين ينتشرون داخله وخارجه ويساندهم أيضاً قناصة ينتشرون على أسطح المقر الرئاسي.

ولكن كل هذه الإجراءات لم تحل دون حصول عدد من الخروق لأمن الرئيس أوباما مما استدعى إعادة هيكلة جهاز الأمن الرئاسي.

مكة المكرمة