قلق أمريكي من اعتقال نشطاء في السعودية

الأمن السعودي

الأمن السعودي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 22-05-2018 الساعة 23:38
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلنت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن واشنطن قلقة بشأن سجن واعتقال عدة نشطاء في السعودية.

ونقلت وسائل إعلامية عن المتحدثة، مساء الثلاثاء، أن إدارة البيت الأبيض تتابع الأمر "عن كثب".

كما أعلنت الخارجية الأمريكية دعمها فسح المجال لمنظمات المجتمع المدني وحرية التعبير في السعودية.

وتواصل السلطات السعودية حملتها ضد الحقوقيين والناشطين الليبراليين، التي بدأتها منذ الثلاثاء 15 مايو 2018، حيث اعتقلت، الاثنين، الناشطة والممرّضة ولاء آل شبر، المعروفة بنشاطها الحقوقي الداعم لضحايا العنف وسجينات دار الرعاية.

وكانت سلطات المملكة أعلنت، الجمعة الماضي، القبض على 7 أشخاص اتّهمتهم بالتواصل المشبوه مع جهات خارجية، وتجنيد أشخاص يعملون بمواقع حكومية حسّاسة، وتقديم الدعم المالي للعناصر المعادية في الخارج بهدف "النيل من أمن المملكة واستقرارها"، وهو ما نفاه ناشطون سعوديون.

وذكر ناشطون سعوديون أن أبرز المعتقلين هم الكاتب الدكتور محمد الربيعة، والدكتور إبراهيم المديميغ، بالإضافة إلى الناشطات: لجين الهذلول، وعزيزة اليوسف، وإيمان النفجان.

ومنذ 10 سبتمبر الماضي، وبعد تولّي محمد بن سلمان ولاية العهد، نفّذت السلطات السعودية موجة من الاعتقالات ضد رجال الدين وغيرهم؛ فيما يبدو أنها حملة منسّقة ضد أي معارضة محتملة.

وفي 4 نوفمبر، اعتقلت أيضاً أمراء ومسؤولين حكوميين حاليين وسابقين ورجال أعمال بارزين لمزاعم الفساد ضدهم، واحتُجزوا في فندق 5 نجوم بالرياض.

مكة المكرمة