قمة الدوحة يومان يسبقها وزاري خليجي

يغيب رئيس الإمارات وعاهل السعودية وسلطان عمان لظروفهم الصحية

يغيب رئيس الإمارات وعاهل السعودية وسلطان عمان لظروفهم الصحية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-12-2014 الساعة 21:57
الدوحة - الخليج أونلاين (خاص)


علم "الخليج أونلاين" أن القمة الخليجية التي ستعقد على مدى يومين في الدوحة، ستبدأ فعالياتها، الثلاثاء، باستقبال الوفود، ثم عقد اجتماع للمجلس الوزاري الخليجي، لتتوج باجتماع زعماء دول مجلس التعاون، يصدر في أعقابه بيان ختامي، على أن يغادر القادة الخليجيون الدوحة الأربعاء.

وسيتقدم الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، مستقبلي قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدى وصولهم البلاد، وسيكون أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أول قائد خليجي يصل للدوحة، يليه قادة دول الخليج تباعاً.

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، صباح الغد، اجتماعاً تكميلياً للتحضير للقمة الخليجية، سيتم خلاله مناقشة مشاريع القرارات ومشروع البيان الختامي، تمهيداً لرفعها إلى قادة دول مجلس التعاون.

وستبدأ قمة قادة دول مجلس التعاون بجلسة افتتاحية، يوجه فيها أمير الكويت كلمة، بوصفه رئيس الدورة السابقة، ثم يلقي أمير قطر كلمة باعتباره رئيس الدورة الحالية.

ويعقب الجلسة الافتتاحية جلسة مغلقة، يبحث فيها القادة البيان الختامي، ومن ثم يتم عقد مؤتمر صحفي للكشف عن البيان الختامي لقمة الدوحة.

ويشارك في أعمال القمة الخليجية الـ35، ثلاثة من قادة دول الخليج الستة، وسط تأكيد غياب سلطان عمان عن ترؤس وفد بلاده، وتوقعات بغياب ملك السعودية ورئيس الإمارات، لظروفهما الصحية، عن ترؤس وفدي بلديهما.

ويشارك في قمة الدوحة إلى جانب أمير قطر، الذي تترأس بلاده القمة، أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وسيترأس فهد بن محمود آل سعيد، نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، وفد عمان إلى الدوحة، نيابة عن السلطان قابوس بن سعيد.

ويخضع سلطان عمان حالياً للعلاج في ألمانيا منذ أغسطس/ آب الماضي.

ولم تعلن السعودية، رسمياً، من سيترأس وفدها إلى الدوحة، وسط تكهنات بأن يكون ولي العهد السعودي، الأمير سلمان بن عبد العزيز، نظراً للظروف الصحية للعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

كما لم تعلن الإمارات، رسمياً، من سيترأس وفدها بقمة الدوحة، وسط تكهنات أن يكون الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

ويلتئم شمل القمة بعد إتمام المصالحة الخليجية، وعودة سفراء كل من السعودية والإمارات والبحرين إلى قطر، بموجب اتفاق الرياض التكميلي في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ومن المقرر أن تبحث القمة العديد من القضايا التي من شأنها تحقيق آمال الشعوب الخليجية وتطلعاتها، في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.

وأنهت الدوحة استعداداتها لاستضافة القمة الخليجية، وازدانت شوارعها ومرافقها العامة بأعلام دول مجلس التعاون وصور قادة دول الخليج، وهيأت مركزاً إعلامياً لجميع وسائل الإعلام الخليجية والعالمية لنقل القمة المرتقبة.

مكة المكرمة