قوات خاصة بريطانية وأمريكية تقود معركة الموصل

قوات غربية خاصة رأس حربة في معركة الموصل

قوات غربية خاصة رأس حربة في معركة الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-02-2017 الساعة 13:15
لندن - الخليج أونلاين


كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية، الاثنين، أن قوات خاصة بريطانية وأمريكية تقود الهجوم الجديد الذي تنفذه القوات العراقية لتحرير الجانب الغربي من الموصل.

ووضعت الصحيفة عبر تقرير لها نشرته الاثنين، وتناول معركة الموصل، عنواناً في صفحتها الأولى مفاده: "القوات الجوية الخاصة رأس حربة تحرير الموصل".

ويقول التقرير: إن "قوات خاصة بريطانية وأمريكية تقود الهجوم الجديد لتحرير الجانب الغربي من الموصل، ثانية كبرى المدن العراقية والمعقل الأخير لتنظيم داعش في العراق".

ويضيف: إن "القوات الجوية الخاصة البريطانية وقوات القبعات الخضراء وقوات دلتا فورس الخاصة، نشرت إلى جانب وحدات قتالية من القوات الأمنية العراقية وقوات البيشمركة الكردية، في المعركة التي يتوقع لها أن تتواصل لأشهر لاستعادة ما تبقى من المدينة، وتحرير 650 ألف مدني داخله".

ويشير التقرير إلى أن "هذه القوات كان من المفترض أن يقتصر دورها على المشورة والتدريب، لكنها جرت إلى القتال"، بحسب تعبير الصحيفة.

كما يبين أن "هذه القوات الخاصة أحبطت هجوماً بسيارة مفخخة وقتلت منفذه الأحد، كما عملت كدليل وموجه على الأرض لضربات التحالف الجوية، فضلاً عن مساندتها لنحو 50 ألفاً من عناصر الجيش والشرطة والقوات شبه العسكرية يتقدمون نحو المدينة من الجنوب والغرب".

ويوضح التقرير أن "القوات الجوية الخاصة البريطانية جزء من عملية Shader، حيث يشارك ما مجموعه 1350 من العسكريين البريطانيين في الحرب ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا، وثمة 450 من مستشاري القوات الخاصة الأمريكية في العراق، خُصص معظمهم لهجوم الموصل، وهم من بين 5 آلاف عنصر يشكلون عديد القوات الأمريكية في العراق، ويعملون إلى جانب نحو 30 من القوات الخاصة الجوية البريطانية في تدريب قوات البيشمركة وإعدادها للهجوم. وهم مخولون بإطلاق نيران أسلحتهم دفاعاً عن النفس".

مكة المكرمة