قوات كردية مدعومة بغارات روسية تسيطر على مطار منغ

روسيا شنت 30 غارة استهدفت المعارضة في المطار

روسيا شنت 30 غارة استهدفت المعارضة في المطار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-02-2016 الساعة 19:13
دمشق - الخليج أونلاين


سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" التي تقودها وحدات "حماية الشعب" الكردية، بمساندة من الطيران الحربي الروسي، على مطار "منغ" العسكري بالريف الشمالي لمحافظة حلب شمالي سوريا، قرب الحدود التركية، بعد يومين من الاشتباكات مع فصائل المعارضة.

وأفادت مصادر في المعارضة، أن الطيران الروسي شنّ عشرات الغارات الجوية على محيط مطار "منغ" الذي يبعد 7كم جنوب مدينة إعزاز الاستراتيجية الحدودية مع تركيا، تمهيداً لتقدم القوات المهاجمة التي تمكنت من دخول قرية "منغ" المجاورة له والسيطرة عليهما، بعد يومين من المعارك مع فصائل المعارضة التي كانت تسيطر عليهما، وفق وكالة الأناضول.

وأوضحت المصادر أن معاقل المعارضة الرئيسية في الريف الشمالي لحلب؛ وهي مدن وبلدات "إعزاز" و"تل رفعت" و"مارع"، باتت تواجه "خطر السقوط" مع مواصلة القوات الموالية للوحدات الكردية العمل على قطع الطرق الواصلة بين هذه المعاقل الثلاثة، مضيفة أن مارع محاصرة من قبل "تنظيم الدولة" من 3 جهات، و"تل رفعت" محاصرة كذلك من 3 جهات من قبل قوات النظام والوحدات الكردية ومقاتلي "الدولة".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قتالاً عنيفاً جرى بين "قوات سوريا الديمقراطية" ومقاتلي المعارضة حول مطار منغ، وإن الطائرات الروسية نفذت 30 غارة على الأقل استهدفت مقاتلي المعارضة المتحصنين هناك، وفق وكالة رويترز.

يشار إلى أن الوحدات الكردية شنت مؤخراً هجوماً على مناطق سيطرة المعارضة بريف حلب الشمالي، بمساندة جوية روسية مستغلة انشغال قوات المعارضة في التصدي لهجوم قوات النظام السوري الأخير في المنطقة ذاتها.

مكة المكرمة