قوات "نوعية" عسكرية سعودية لـ"مكافحة الإرهاب" في عدن

توجد في عدن قوات برية سعودية وإماراتية وسودانية

توجد في عدن قوات برية سعودية وإماراتية وسودانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-12-2015 الساعة 21:54
عدن - الخليج أونلاين


تعتزم المملكة العربية السعودية، إرسال قوات عسكرية نوعية "لمكافحة الإرهاب" إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، خلال الأيام القليلة القادمة، بحسب صحيفة سعودية.

وقالت صحيفة "مكة" السعودية في عددها الصادر اليوم الاثنين: إن "المملكة تعتزم إرسال قوات عسكرية نوعية، خلال الأيام القليلة القادمة، لتعزيز القوة العسكرية الخاصة بمكافحة الإرهاب في عدن".

وأضافت الصحيفة، أن "هذه الخطوة لم تأت كرد فعل على حادثة اغتيال محافظ عدن جعفر محمد سعد، أمس الأحد، بل كان مخططاً لها مسبقاً في إطار ما تضطلع به قوات التحالف العربي، في التعامل مع ملف مكافحة الإرهاب في المناطق المحررة، وعلى رأسها مدينة عدن، منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي".

وكان محافظ عدن، اللواء جعفر محمد سعد، قد قُتل مع ثمانية من مرافقيه صباح أمس الأحد، إثر تفجير سيارة مفخخة استهدفت موكبه في حي التواهي بمدينة تعز، وذلك في عملية تبناها تنظيم "الدولة"، بحسب بيان نشر على موقع محسوب على التنظيم.

وتشهد مدينة عدن، التي عاد إليها الرئيس عبد ربه منصور هادي، منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اضطرابات أمنية واغتيالات طالت قيادات عسكرية ومدنية موالية للحكومة اليمنية.

وتوجد في عدن قوات برية سعودية وإماراتية وسودانية، بجانب قوات من الجيش الوطني الموالي للشرعية، فيما تسيطر جماعات مسلحة على بعض من أحيائها.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، يواصل التحالف العربي بقيادة السعودية قصف مواقع تابعة لجماعة الحوثي، وقوات موالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، ضمن عملية "عاصفة الحزم"، أتبعها في 21 أبريل/ نيسان بعملية أخرى سميت "إعادة الأمل"، وذلك بهدف مساندة الحكومة اليمنية في جهودها لاستعادة المحافظات التي وقعت تحت سيطرة تحالف مليشيا الحوثي - وصالح منذ سبتمبر/ أيلول العام الماضي.

مكة المكرمة