قوافل مقاتلي "داعش" تغادر الرقة إلى وجهة غير معلومة

قوات سوريا الديمقراطية ستعمل على التدقيق فيمن سيغادرون الرقة

قوات سوريا الديمقراطية ستعمل على التدقيق فيمن سيغادرون الرقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 15-10-2017 الساعة 11:02
الرقة - الخليج أونلاين


قال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، الأحد، إن مجموعة من مقاتلي تنظيم "داعش" غادروا مدينة الرقة السورية خلال الليل مصطحبين معهم مدنيين لاستخدامهم دروعاً بشرية.

وقال المتحدث مصطفى بالي: "إن قوات سوريا الديمقراطية تواصل القتال ضد فلول مقاتلي الدولة الإسلامية الذين لا يزالون في المدينة"، موضحاً أنه "لم يغادر كل المقاتلين الأجانب بموجب اتفاق الانسحاب".

وأضاف لوكالة رويترز أن "المعركة مستمرة، ومساء السبت غادرت الدفعة الأخيرة من المقاتلين الذين وافقوا على الرحيل".

اقرأ أيضاً :

هل يستطيع ترامب فعلاً تمزيق الاتفاق النووي مع إيران؟

وقالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية، في وقت سابق السبت، إن تنظيم داعش على شفا الهزيمة في مدينة الرقة، وإن المدينة قد تخلو أخيراً من الإرهابيين السبت أو الأحد، دون تحديد الوجهة التي سيتجه إليها مقاتلو التنظيم.

ومساء السبت، أعلن التحالف الدولي ضد "داعش" أن قافلة من الحافلات غادرت مدينة الرقة السورية بموجب اتفاق توسط فيه مسؤولون محليون وشيوخ قبائل لإجلاء المدنيين، مشيراً إلى أن "العملية لا تشمل المقاتلين الأجانب".

وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان إن الاتفاق يهدف إلى "تقليل الخسائر في صفوف المدنيين على أن يتم استثناء الإرهابيين الأجانب في داعش".

وأضاف البيان أن "قوات سوريا الديمقراطية ستعمل على التدقيق فيمن سيغادرون الرقة وتفتيشهم".

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مناطق واسعة من الشمال السوري، تشمل معظم أجزاء محافظة الحسكة (شمال شرق) وتمتد إلى الريف الشمالي لمحافظة الرقة، وحتى مدينة منبج بريف حلب (غرب الفرات)، فضلاً عن منطقة عفرين (شمال غرب).

مكة المكرمة
عاجل

الأمم المتحدة: روسيا وتركيا أبلغتا المنظمة بأنهما لا تزالان تعملان على وضع تفاصيل اتفاق إدلب لكننا متفائلون بإمكانية تجنب إراقة الدماء