قُتل بعد 4 دقائق من دخوله..تفاصيل جديدة عن اغتيال خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LqNYkq

اغتيال خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-10-2018 الساعة 00:48
إسطنبول - الخليج أونلاين

كشفت قناة "الجزيرة"، مساء الاثنين، تفاصيل جديدة بشأن عملية اغتيال الإعلامي والكاتب السعودي المعروف جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، يوم الثاني من أكتوبر الجاري، والتي دخلها منذ ذلك الوقت ولم يخرج منها.

وبحسب ما أورده مدير مكتب القناة في تركيا، عبد العظيم محمد، فإن التسريبات الصوتية التي حصلت عليها الأجهزة الأمنية التركية، بعد مقتل خاشقجي بيومين، أظهرت أن جمال قُتل بعد 4 دقائق فقط من دخوله مقرّ القنصلية للحصول على بعض الأوراق الخاصة.

وأشار سارداً التفاصيل، التي حصل عليها من المصادر الأمنية التركية؛ عقب مكوث خاشقجي مع القنصل السعودي في إسطنبول، محمد العتيبي، دخل عدد من الأشخاص على خاشقجي وسحبوه إلى غرفة مجاورة، وحاولوا قتله بالإبر، وسُمع صوت عدد من الأشخاص وهم يسبُّون خاشقجي بأبشع الألفاظ، ثم صاح خاشقجي طبقاً للتسريبات، قائلاً إنهم يحاولون قتله بالإبر. وبعد ذلك صمت خاشقجي ولم يُسمع منه أي شيء آخر.

وما زال مصير جثة جمال خاشقجي مجهولاً حتى الآن، إذ لم تعثر أجهزة الأمن التركية على جثّته داخل القنصلية بعد أن قامت بإجراء فحص جنائي داخلها، لكنها أكّدت أنها وجدت أدلّة تؤكّد شبهاتها بأن جمال قُتل داخل القنصلية.

وفي السياق ذاته؛ أفادت شبكة التلفزة الأمريكية "CNN"، مساء اليوم الاثنين، بأن السلطات السعودية تُعِدّ تقريراً تُقرّ فيه بأن الصحفي جمال خاشقجي "قُتل بالخطأ" خلال التحقيق معه داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، مشيرة -نقلاً عن أحد المصادر التي لم تذكرها- إلى أن العملية كانت تهدف إلى اختطاف جمال وليس قتله.

كما ذكر مصدر في مكتب المدَّعي العام التركي لقناة "الجزيرة" أن "الفحص الأوَّلي داخل القنصلية السعودية أظهر أدلّة بارزة على مقتل خاشقجي رغم محاولات طمسها".

ودخل فريق تحقيق سعودي وتركي، مساء اليوم الاثنين، إلى القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، لتفتيش شامل ضمن التحقيقات في قضية اختفاء الإعلامي جمال خاشقجي.

واختفى خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده، يوم الثلاثاء (2 أكتوبر)، في إسطنبول، وسط تقارير عن اغتياله من قبل فريق سعودي جاء بشكل خاص لهذه المهمّة بأوامر عليا من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وهو ما تنفيه المملكة.

مكة المكرمة