كارتر: روسيا لم تستهدف "داعش" وأججت الصراع في سوريا

شدد كارتر على أن واشنطن لا تطلب التزامات عسكرية ومالية فحسب بل تريد أفكاراً

شدد كارتر على أن واشنطن لا تطلب التزامات عسكرية ومالية فحسب بل تريد أفكاراً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-02-2016 الساعة 21:02
بروكسل - الخليج أونلاين


دعا وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، وزراء الدفاع في دول التحالف ضد تنظيم "الدولة" إلى تقديم مزيد من المساعدة لمحاربة التنظيم، متهماً في الوقت ذاته روسيا بأنها "ساهمت في تأجيج الصراع في سوريا، وقصفت أهدافاً ليست لداعش".

وبعد أكثر من 18 شهراً على بدء عمليات التحالف الذي شكلته الولايات المتحدة، لضرب تنظيم "الدولة" في سوريا والعراق، عبر كارتر عن أمله في المؤتمر الصحفي الذي عقده على هامش اجتماع حلف الناتو في بروكسل، الخميس، بأن "تحمل المخاوف حيال الهجمات الإرهابية في العالم وتزايد وجود الجهاديين في ليبيا، دول التحالف على تكثيف جهودها العسكرية والمالية لمحاربة داعش".

وتابع: "عملنا بمسارين للحصول على مزيد من الدعم يقوم على الدبلوماسية الخاصة من جهة والانتقادات العلنية من جهة أخرى"، متهماً في الوقت ذاته بعض أعضاء التحالف المؤلف من 66 دولة، من دون تسميتهم، بأنهم "لا يفعلون شيئاً إطلاقاً للمساهمة في مكافحة داعش"، مبيناً في الوقت نفسه أن "تركيا تقدم مساهمات قوية في جهود مكافحة الإرهاب في المنطقة".

وأضاف: "سوف نتقاسم معهم الخطط الميدانية للعمليات من أجل إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش، وهو ما ينبغي تحقيقه بأسرع ما يمكن".

وشدد كارتر على أن "واشنطن لا تطلب التزامات بتقديم دعم عسكري ومالي فحسب بل تريد أفكاراً أيضاً"، مبيناً أنه "سيدعو المشاركين لأن يكونوا خلاقين ويقدموا آراءهم للمساهمة في القيادة الرشيدة لهذه الحملة".

ويعقد الاجتماع بعدما نفذ التحالف أكثر من 10 آلاف ضربة جوية في العراق وسوريا بلغت كلفتها على الولايات المتحدة نحو 6 مليارات دولار.

وألحقت عمليات القصف بعض الضربات الموجعة بتنظيم "داعش"، إذ يؤكد البنتاغون أن التنظيم خسر نحو 40% من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق، ونحو 10% من الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا.

مكة المكرمة