كتلة برلمانية عراقية تنوي مقاضاة الأسد أمام المحاكم الدولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-07-2014 الساعة 18:28
بغداد - الخليج أونلاين


أعلنت كتلة برلمانية عراقية عن عزمها رفع دعوى قضائية في المحاكم الدولية ضد نظام بشار الأسد في سورية، على خلفية قصف طائرات سورية لمواقع عراقية في محافظة الأنبار غرب العراق.

وقال محمد الكربولي زعيم كتلة (الحل) البرلمانية، إحدى مكونات (ائتلاف القوى الوطنية)، في تصريحات لوكالة الأناضول: "إننا ككتلة الحل وائتلاف القوى الوطنية سنرفع دعوى قضائية في المحاكم الدولية؛ لإدانة انتهاك الطيران الحربي السوري للسيادة العراقية".

واعتبر الكربولي أن "الإمعان والإصرار على خرق الأجواء العراقية، وضرب المدنيين الآمنين على طول الشريط الحدودي (...) يشكل خرقاً دولياً وتدخلاً مفضوحاً لحكومة بشار الأسد".

وأشار الكربولي إلى أن "هذه العمليات تؤكد على تورط نظام الأسد في عمليات قتل منظم ومتعمد للمدنيين في العراق وسوريا".

وتمتلك كتلة الحل ثقلاً كبيراً في ائتلاف (متحدون للإصلاح) الذي يرأسه أسامة النجيفي، رئيس البرلمان السابق، المنضوي تحت لواء (ائتلاف القوى الوطنية).

وكانت حكومة الأنبار المحلية أعلنت الأسبوع الماضي أن ثلاث مقاتلات سورية قصفت 12 موقعاً مدنياً عراقياً، في مدن القائم والرطبة والرمانة قرب الحدود السورية، ودمرت جسراً حيوياً وعدداً من المباني الحكومية والأسواق، كما استهدفت سوقاً شعبية ومركزاً تجارياً وسط المدينة وقرى مجاورة؛ ما أدى إلى مقتل 70 مدنياً وجرح 160 آخرين.

ومنذ العاشر من الشهر الماضي، تسيطر مجموعات سنية مسلحة، يتصدرها تنظيم (الدولة الإسلامية)، على مناطق في محافظات بشمال العراق وغربه.

مكة المكرمة