كندا تمد يدها لمصالحة السعودية

الرابط المختصرhttp://cli.re/gMXQbL
كندا لم ترضخ للإجراءات السعودية ضدها

كندا لم ترضخ للإجراءات السعودية ضدها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-09-2018 الساعة 20:50
أوتاوا - الخليج أونلاين

كشفت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية عن وجود مبادرة جديدة لترتيب لقاء يجمع وزير خارجية السعودية وكندا، تمهيداً لإنهاء الأزمة الدبلوماسية التي انفجرت بعد موقف الأخيرة من حالة حقوق الإنسان المتردية في المملكة، ولكنها حذرت أنه في حالة فشل هذا اللقاء فستمتد الأزمة إلى مدى طويل.

وأفادت الوكالة في تقرير لها، الخميس، بأن كندا عرضت على السعودية عقد اجتماع بين وزيري خارجية الدولتين، كريستيا فريلاند وعادل الجبير، الأسبوع المقبل، لبحث سبل تسوية الأزمة الدبلوماسية بين الطرفين.

وأكدت الوكالة عدم إحراز أي تقدم في تسوية الأزمة بين الدولتين العضوين في "مجموعة العشرين"، والتي اندلعت الشهر الماضي على خلفية انتقادات كندا لاعتقال نشطاء في السعودية.

 ومن المتوقع أن يشهد الأسبوع المقبل مؤشرات عما إذا كان الخلاف سيستمر طويلاً أو يتمكن البلدان من احتوائه.

ونقلت الوكالة عن مسؤول حكومي كندي تأكيده أن أوتاوا تتطلع إلى عقد اجتماع بين فريلاند والجبير على هامش الدورة المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي ستنطلق في نيويورك الأسبوع المقبل.

وحسب التقرير، ستصبح العلاقات على المحك إذا نفذت السعودية قرار تجميد التعاون مع الشركات الكندية التي تنفذ مشاريع في أراضي المملكة.

وكانت وزيرة الخارجية الكندية، وسفارتها في السعودية، انتقدت في شهر أغسطس، إيقاف نشطاء المجتمع المدني بالمملكة، ودعت الرياض إلى الإفراج عنهم فوراً، وهو ما دفع بالمملكة لتنفيذ رزمة من الإجراءات ضد كندا بهدف الضغط عليها، وعقاباً على موقفها المساند لحالة حقوق الإنسان.

ولم ترضخ كندا للعقوبات السعودية، حيث جددت حكومتها انتقاد سجل المملكة العربية السعودية في مجال حقوق الإنسان على الرغم من الرد السياسي والاقتصادي الذي ألحقته الرياض بكندا.

مكة المكرمة