كيري: مؤتمر نيويورك بشأن سوريا يعتمد على مؤتمر الرياض

تستضيف الرياض على مدار يومين مؤتمراً للمعارضة السورية بهدف توحيد الرؤية لمفاوضة النظام

تستضيف الرياض على مدار يومين مؤتمراً للمعارضة السورية بهدف توحيد الرؤية لمفاوضة النظام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 22:50
باريس - الخليج أونلاين


أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، رسمياً، الثلاثاء، أن المؤتمر الدولي الجديد لمجموعة الاتصال الدولية حول سوريا سيعقد في 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري في نيويورك.

وقال كيري للصحفيين في محادثات المناخ بباريس: "تحدثنا عن سوريا والحاجة لمفاوضات ترعاها الأمم المتحدة، لوقف إطلاق النار عندما نستطيع تحقيق ذلك".

وأضاف: "خطتنا هي المحاولة والحضور وعقد اجتماع في نيويورك 18 ديسمبر (كانون الأول). إن الاجتماع يعتمد في جزء منه على نتيجة المؤتمر الذي تنظمه السعودية لممثلي المعارضة السورية في الأيام المقبلة".

وتستضيف الرياض على مدار يومين مؤتمراً للمعارضة السورية، بهدف توحيد الرؤية والخروج بورقة واحدة، قبيل المحادثات المرتقبة مع النظام في الأول من يناير/كانون الثاني المقبل.

ويضم المؤتمر للمرة الأولى هذه التعددية المعارِضة من الداخل والخارج، في حين أن اللافت هو أن هذه المرة سيكون المعارضون المقاتلون في الجبهات ضد النظام ممثلين في هذا المؤتمر.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية (لم تذكر اسمه) أنه "تم توجيه الدعوات بناء على التشاور مع معظم الشركاء في الأطراف الدولية الفاعلة، ومبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا".

وقال المصدر إن الدعوة للمؤتمر تأتي "انطلاقاً من دعم المملكة لحل الأزمة السورية سياسياً، واستناداً إلى البيان الصادر عن مؤتمر (فيينا 2) للمجموعة الدولية لدعم سوريا، المنعقد بتاريخ 14 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وما نص عليه من حشد أكبر شريحة من المعارضة السورية لتوحيد صفوفها واختيار ممثليها في المفاوضات وتحديد مواقفها التفاوضية، وذلك للبدء في العملية الانتقالية للسلطة وفق بيان (جنيف1) لعام 2012".

وبين أن استضافة السعودية للمؤتمر جاء أيضاً "استجابة لطلب غالبية أعضاء مجموعة (فيينا2)، إضافة إلى رغبة المعارضة السورية بمختلف شرائحها".

يذكر أن انعقاد المؤتمر سيتزامن مع قمة مجلس التعاون الخليجي المقرر استضافتها في الرياض يومي 9 و10 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

مكة المكرمة